loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

بين نشوة الفوز بكأس السوبر الأفريقي والزهو بـ 15 انتصاراً محلياً.. تتشابه الحالة بين الأهلي بطل الدوري المصري والزمالك بطل الكأس في كلاسيكو العرب هذا المساء.
الأهلي والزمالك قمة جديدة وموعد مع المتعة والإثارة الشديدة، هنا في الإمارات على أرض زايد الخير وطن التسامح، التي دعت الفريقين لكرنفال «قاهرة المعز» بالعاصمة أبوظبي، وما بين ملعبي محمد بن زايد بأبوظبي وهزاع بن زايد بالعين، حيث حقق كل منهما انتصاراً على حساب الآخر، إذ فاز الأهلي باللقاء الأول 3/‏‏‏‏ 2، بالعين في 2015، بينما فاز الزمالك بضربات الجزاء في 2016 على استاد محمد بن زايد، ويسعى كل منهما لفض الاشتباك بفوز يمنحه التفوق، ويسعد جماهيره ليتحصل علي جرعة معنوية قبل الدخول في المعترك الأفريقي، ومن قبله مواجهة الدوري التي تجمع الفريقين الاثنين المقبل بالدوري.
عند التاسعة مساء تنطلق المباراة ليبدأ فصل جديد من فصول الإبداع بين قطبي الكرة المصرية، من الفائز ومن الخاسر لا يهم، فالأهم أن الجميع سوف يشاهد نجوم القلعتين الحمراء والبيضاء، سيكونوا على موعد من المتعة والأثارة على أرض المحبة والتسامح، وطن من أوصى بمصر خيراً، في وطن زايد وعياله.
ليست مباراة في كرة القدم، لكنها فصل جديد من فصول الفن المصري، مسرحية كروية نجومها ليسوا واحداً ولكن 22 لاعباً، المخرج ليس هذا الذي خلف الكواليس، لكنه اثنان الأول على الدكة الحمراء يتحدث السويسرية، وآخر على الدكة البيضاء يتحدث الفرنسية.
ربما يعرفان لغة بعضهما بعضاً، لكنهما لا يعرفان ما يدور في العقول، كل منهما سوف يحاول أن يكون المنتصر في اللقاء الأول بينهما، كل يسعى إلى أن يخرج الرواية بالشكل الأمثل له وللاعبيه، حتى ينال رضا جماهيره في المدرجات، وحتى يسدل الستار على أمسية كروية سعيدة له ولعشاقه يتركهم فرحين لا خاسرين.
الصفوف مكتملة بشكل شبه تام بين الفريقين باستثناء غياب وحيد لحازم إمام مدافع الزمالك الأيمن، ورمضان صبحي جناح الأهلي الذي فضل فايلر إراحته، وعدم تعجل الدفع به، رغم تعافيه من إصابة بتمزق في العضلة الخلفية، الشيء الذي يبشر بمواجهة قوية فنياً وجماهيرياً في ظل اكتمال الصفوف، وكذلك امتلاء المدرجات بالحضور الجماهيري الكبير.
ويمتلك الفريقان أوراقاً هجومية ودفاعية تجعل الجماهير أمام مواجهة نارية، حيث يعد محمد الشناوي حارس الأهلي، وحسين الشحات ووليد سليمان وأجاي ومحمود عبد المنعم كهربا، أبرز الأوراق في الأهلي، فيما يمتلك الزمالك أسلحة قوية تتمثل في محمود علاء المدافع الهداف، وأشرف بن شرقي وفرجاني ساسي ومصطفى محمد.
الحالة التي يعيشها الفريقان قبل المباراة تؤكد أن الجماهير ستكون على موعد مع المتعة بالأداء بغض النظر عن النتيجة بيضاء كانت أم حمراء.. الفريقان استعدا بشكل قوي للقاء لكن بعيداً عن الإعلام وخلف الأسوار المغلقة في ظل الرغبة لمفاجآت واردة في التشكيل والطريقة التي سوف يلعب بها كل طرف. فايلر يريد تأكيد الجدارة بخمسة عشر انتصاراً متتالياً في الدوري، وكارتيرون يسعى للتأكيد على أن اللقب القاري ليس مجرد مصادفة، والأداء القوي لم يكن في مباراة واحدة، خاصة وأن عودة الزمالك محلياً على حساب الأهلي ستكون بمثابة العودة من الباب الكبير.
سوبر مصر في الإمارات ليس الحدث ولكن مصر كلها في الإمارات هو عين الحدث، لاسيما وأن الأهلي والزمالك هما أهم قطبين كرويين في المحروسة، وكذلك في أفريقيا والشرق الأوسط وأفريقيا، جماهيرهما لا تقتصر على بلد أو وطن أو عمر من كافة الأعمار ومختلف الجنسيات تجد هذا يشجع الأحمر، وذلك يشجع الأبيض.
وتشمل مفاجآت اللجنة المنظمة تخصيص جوائز قيمة للجماهير في المدرجات عبارة عن ثلاث سيارات، سوف يتم السحب عليهم، وكذلك مائة جهاز «أي باد»، وكذلك 100 هاتف محمول، الأمر الذي يعني أن عشاق الكرة المصرية سيكونون على موعد مع كرة القدم وروعتها، وكذلك السحوبات الكبيرة وقيمتها الرائعة.

فايلر: سعيد بالأجواء الرائعة
أكد السويسري رينيه فايلر مدرب الأهلي، أن لقاء فريقه اليوم أمام الزمالك يتمتع بخصوصية بالغة، كونه بطولة خاصة بين الفريقين، وشدد على أن فريقه جاهز للقاء بشكل جيد.
وأكد أن اللقاء ليس له علاقة بوضع الفريقين قبل المباراة، مشيراً إلى أن حالة اللاعبين خلال التسعين دقيقة، هي التي تحكم النتيجة النهائية، وأعلن أن رمضان صبحي لن يشارك في اللقاء، كونه لن يخوض التدريبات بشكل طبيعي، فيما أعلن أن محمد مجدي قفشة جاهز للقاء بشكل جيد للغاية.
وفيما يخص مواجهته الفرنسي كارتيرون مدرب الزمالك، قال: «اللاعبون هم أهم من المدرب وبطبيعة الحال نحن نواجه 11 لاعباً، وبالنسبة للزمالك أيضاً اللاعبون أهم من المدرب، فلا فايلر ولا كاريترون أهم من اللاعبين وحالتهم خلال اللقاء».
وتابع: «سعيد للغاية باللعب هذه المباراة في تلك الأجواء الرائعة، مؤكداً أن اللعب في الإمارات أمر رائع ويسعد أي شخص، لاسيما في ظل التنظيم الرائع والاستقبال المميز من جانب المسؤولين، وكذلك الجماهير».
وأكد أن تدريبات فريقه تمت بشكل جيد والأمور تسير في الطريق الصحيح، مؤكداً لقاء اليوم لا علاقة له بالدوري ونتائجه على الإطلاق لسببن الأول أنها بطولة منفصلة، والثاني أنها أمام الزمالك الفريق الكبير.

غالي: لقاء التفاصيل الصغيرة
أكد حسام غالي، لاعب الأهلي السابق، أن مباريات القمة من اللقاءات السهلة والصعبة في نفس الوقت، كونها مواجهات ممتعة وتزيد من حماس اللاعبين لتقديم أفضل ما لديهم، وقال: «هي مباريات التفاصيل الصغيرة، والاهتمام بها يزيد من فرص كل فريق في الفوز، وخصوصاً ما يتعلق بالتركيز والاجتماعات المتواصلة لتحفيز اللاعبين والدخول بهم في أجواء اللقاء مبكراً، وهي مسؤولية اللاعبين الكبار في كل فريق. وأضاف غالي: «الكرة الجماعية مفتاح أساسي في الفوز وهي النقطة التي يمتاز بها الأهلي، إلا أن الزمالك نجح من خلالها في الفوز على الترجي مؤخراً بكأس السوبر الأفريقي بهذا السلاح، ولذا أتوقع أن يلعب بنفس الأسلوب من خلال الاختراق من العمق، بهجمات مرتدة سريعة، فيما يبقى للأهلي ميزة اللعب على الأطراف وتنويع اللعب، من خلال تغيير مراكز بعض اللاعبين، مؤكداً أن الالتزام التكتيكي في الدفاع وعدم استقبال أهداف، يمنح الفريق أفضلية الحفاظ على الجرعة المعنوية.
وأكد غالي أن الأهلي في احتياج للفوز أكثر من منافسه، بحكم أن الزمالك فاز ببطولة كبرى قبل أيام، وبالتالي تخلص من عبء خسارة البطولة، خصوصاً مع ضيق الوقت بين اللقاء ومباراة الدوري المقررة يوم الاثنين المقبل.
وتمنى غالي أن تخرج المباراة لائقة بحجم وسمعة الفريقين، خصوصاً أن الأجواء والتنظيم على أعلى مستوى، فضلاً عن الحضور الجماهيري الرائع الذي يفتقده اللاعبون.

ميدو: القمة لا تعرف المنطق
قال أحمد حسام ميدو نجم الكرة المصرية ونادي الزمالك السابق، إن الفريق الأكثر هدوءاً في التعامل مع المباراة دون توتر أو خوف، سيتوج باللقب الغالي ويعود إلى جماهيره الغفيرة في مصر بكأس البطولة الغالية.
أوضح ميدو أن مباراة القمة لها معايير مختلفة ولا يمكن التنبؤ بمن سيفوز بها مهما كانت المقدمات، فهي لا تعرف المنطق ولا تعترف به، ومن الممكن أن يفوز الفريق الأقل فنياً، لأنها في النهاية ينظر إليها اللاعبون على أنها بطولة في حد ذاتها والفائز بها سيفوز ببطولته الخاصة، مهما كان وضعه الفني أو ترتيبه في جدول الدوري المصري الممتاز.
أشار مدرب المقاصة الأسبق إلى أن المعايير المختلفة للقمة، تجعل من الصعب لأي شخص أن يتوقع ما سيحدث أو النتيجة التي ستخرج عليها هذه المواجهة، مشيراً إلى أنه يتوقع فقط أن يكون الفائز باللقب والمباراة هو الفريق الذي يتعامل مع المواجهة بهدوء كامل ويلعب دون توتر أو خوف، مشدداً على أن تتويج الزمالك بلقب السوبر الأفريقي مؤخراً على حساب الترجي التونسي، يجعله يدخل قمة السوبر المصري بشكل هادئ ويضع الأهلي في المقابل تحت ضغط، كونه مطالباً بإثبات نفسه وعدم الخسارة أمام غريمه التقليدي لأنها ستدخله في دوامة لا يرغب في الدخول إليها.
وقال: الأهلي أيضاً يريد الفوز للحصول علي جرعة معنوية قبل مواجهة صن دوانز، باعتبارها مرحلة فاصلة في مسيرته.

كارتيرون: جاهزون للمواجهة
قال الفرنسي كارتيرون مدرب الزمالك، إن فريقه يعاني حالة إرهاق شديدة بسبب ضغط المباريات، مؤكداً أن الفاصل الزمني مع مباراة السوبر ليس طويلا، لكنه في الوقت نفسه أنه وجهازه الفني تعاملا مع الأمر الواقع، والفريق خاض تدريباً استشفائياً، وبعدها انخرط اللاعبون في التدريبات العادية.
وأكد أن مواجه الأهلي لها طابع خاص، كون المباراة بطولة خاصة بين الفريقين، وأكد أن الزمالك لديه رغبة قوية في تحقيق الفوز من أجل النادي وجماهيره لا من أجل ثأر أو رد دين.
وأعرب عن سعادته البالغة بخوض المباراة على أرض الإمارات، مؤكداً أن التنظيم غاية في الروعة والجمال.
وفيما يخص تدريبه الأهلي والرجاء ومازيمبي والزمالك قال: «من حسن الحظ أنني دربت فرقاً لها تاريخ، وأنا سعيد بذلك وتجربتي مع الأهلي مختلفة في ظل التغييرات الكبيرة والتعاقدات الجديدة التي أبرمتها الإدارة».
وعبر مدرب الزمالك عن ثقته الكبيرة في خروج المباراة بالشكل الذي يليق باسم ومكانة الناديين الكبيرين في ظل وجود جماهير في المدرجات، وهو ما سيجعل من اللقاء موقعة حماسية للغاية.

إكرامي: بطولة خاصة
قال شريف إكرامي حارس مرمى الأهلي، إنه وفريقه سعداء للغاية بوجودهم في الإمارات وبخوض لقاء السوبر على أرضها، وشدد على أن المباراة ستكون كرنفالاً مصرياً على أرض الإمارات.
وأكد أن اللقاء سوف يكون قوياً وحماسياً كونه أمام الزمالك الفريق الكبير، وكذلك في ظل الحضور الجماهيري الكبير، وأكد أن اللاعبين في حالة معنوية جيدة وجاهزون للمباراة بشكل جيد.
وفيما يخص وجوده في المؤتمر الصحفي قال: «الأمر يتعلق بكوني أحد قدامى الفريق واللاعبين الأقدم، وأكد أن الجميع لديه ثقة تامة في حضور جماهيري رائع، وفي أداء قوي اللاعبين خلال هذه المباراة».

مصطفى: أتوقعها مثيرة
قال مصطفى فتحي لاعب الزمالك إنه جاهز للمشاركة في لقاء القمة اليوم، مؤكداً أن القرار بوجوده في اللقاء يبقى في يد المدرب والجهاز الفني، مشيراً إلى أنه جاهز للدفع به في أي وقت.
وشدد على أن الجميع جاهز لهذه المواجهة المرتقبة رغم الضغط البدني الكبير، بعد خوض لقاء السوبر الأفريقي قبل أيام قليلة.
وأكد أن مواجهة الأهلي بطولة ببطولتين، فالمباراة بطولة بحد ذاتها، إضافة إلى لقب السوبر نفسه.
وأكد أن المباراة سوف تكون مثيرة وقوية في ظل التفاعل الجماهيري الكبير، وتمنى أن يكون التوفيق حليف فريقه، وأن تخرج المباراة بالشكل اللائق.

اخترنا لك