loader

عمرو عبيد (القاهرة)

قبل 5 سنوات، كانت الإمارات شاهدة على إقامة بطولة كأس السوبر المصرية، لأول مرة خارج الديار، ومنذ ذلك التاريخ، مر العملاقان بكثير من التغييرات، حيث حصد المارد الأحمر 7 ألقاب محلية، بواقع 4 بطولات في الدوري، ولقب واحد في كأس مصر، بجانب بطولتين للسوبر، في حين أن الزمالك رد الدين لغريمه الأزلي، عندما حصد لقب «السوبر» في عام 2017، بالإمارات أيضاً، بجانب 5 ألقاب أخرى، منها 3 في بطولة كأس مصر، و«الكونفدرالية الأفريقية» والسوبر القاري الأخير. وعلى مستوى قوائم اللاعبين، حدث الكثير من الاختلاف بالتأكيد، لكن الفريقين احتفظا ببعض الأوراق المخضرمة، التي شهدت المواجهة الأولى هنا، بواقع 6 لاعبين في صفوف «المارد الأحمر». ويأتي القائدان، حسام عاشور وأحمد فتحي على رأس القائمة، وكلاهما شارك أساسياً في تلك المواجهة، مع زميلهما الموهوب الكبير، وليد سليمان، صاحب الـ35 عاماً، وكان الحارس شريف إكرامي أساسياً خلال اللقاء، بينما بات بديلاً للمونديالي، محمد الشناوي، في الفترة الحالية، ويمتلك «الشياطين» كذلك رمضان صبحي، صاحب اللقطة الشهيرة في تلك المباراة، بجانب رامي ربيعة، في حين أن محمود عبدالمنعم «كهربا»، لاعب الأهلي الحالي، خاض ذلك اللقاء بالقميص الأبيض، وأهدر ركلة جزاء فارقة وقتها، قبل أن يسجل هدفاً متأخراً في نهاية المباراة! وعلى الجانب الآخر، احتفظ كل من مقاتل خط الوسط، طارق حامد، والموهوب الرشيق مصطفى فتحي، بمقعديهما في صفوف الكتيبة البيضاء عبر تلك السنوات، وشارك الأول أساسياً آنذاك، بينما لعب الثاني بديلاً، والحارس محمد أبو جبل، في حين أن قائد الفريق الحالي، حازم إمام، والحارس «جنش» غابا عن التشكيلين، الأساسي والبديل، ولكنهما كانا ضمن قائمة اللاعبين الموجودة في الإمارات في ذلك الوقت.