loader

الخرطوم (الاتحاد)

أعلن اللاعب الغاني ريشموند أنطوي عن نفسه، بهدف سجله في أولى مشاركاته مع فريقه المريخ السوداني، بعد انضمامه في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، وتألق ريشموند خلال مواجهة هلال الفاشر في الجولة 19 للدوري، بتسجيله أحد أهداف المريخ الأربعة في شباك المنافس، حيث كان قد غاب عن المشاركة في مباراتي هلال كادقلي وأهلي شندي، بسبب عدم اكتمال إجراءات نقل إقامته من نادي الخرطوم إلى المريخ.
وأكد ريشموند «19 عاماً» سعادته الكبيرة، بانتهاء أزمته والمشاركة الأولى مع المريخ وبتسجيله أول أهدافه، مشيراً إلى أن الهدف جاء تتويجاً لجهود زملائه اللاعبين، متمنياً أن يدشن هذا الهدف بداية جيدة لمشواره مع الأحمر، ووعد ريشموند القاعدة الجماهيرية بالحفاظ على اللقب، وسعيهم كلاعبين في بذل قصارى جهدهم، مؤكداً أن المريخ سوف يكون بوابته للاحتراف في القارة الأوروبية.
النجم الغاني حاز إشادة مدربه جمال أبو عنجة، الذي أكد أن مستوى ريشموند كان جيداً، قياساً على ظروف غيابه الطويل عن الكرة والمباريات التنافسية.
وانتقل صاحب القميص رقم 10 إلى نادي المريخ في شهر يناير في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء عقده مع نادي الخرطوم الوطني، ولكنه لم يستطع المشاركة مع المريخ قبل ذلك بسبب قرار الاتحاد السوداني لكرة القدم، بشأن الوضع القانوني لإقامات اللاعبين الأجانب، حيث كانت إقامة ريشموند على ناديه السابق الخرطوم الوطني، الذي رفض إطلاق سراحه عبر إجراءات قيده في مصلحة الهجرة، وبذلك لم يتمكن المريخ من استصدار إقامة له.
وانتهت الأزمة بتسلم اللاعب خلو طرف بعد تسوية مستحقاته، حيث طالبه نادي الخرطوم بدفع مبلغ مالي بعد تخلّفه عن مزاولة نشاطه مع الفريق، وغيابه لمدة 6 أشهر، قبل انتقاله إلى المريخ في الانتقالات الشتوية.
وكان نادي الخرطوم اشتكى اللاعب للجنة شؤون اللاعبين بالاتحاد الدولي، «الفيفا»، بسبب السلوك المتمرد الذي أظهره اللاعب الغاني تجاه النادي.
المعروف أن ريشموند توج بلقب هداف الدوري السوداني العام الماضي، بـ 13 هدفاً بشعار نادي الخرطوم، وهو اللقب الذي يحلم بالحفاظ عليه.

اخترنا لك