loader

رضا سليم (دبي)

تحولت مباراة الظفرة والوصل التي أقيمت أمس الأول بصالة الإمبراطور ضمن الجولة الثالثة عشرة لدوري أقوياء اليد إلى حديث أبناء اللعبة والمتابعين لها، بعدما نجح الظفرة في قلب الطاولة على الوصل والفوز عليه 23-20 في واحدة من مفاجآت الموسم، ليحقق الانتصار الثاني له هذا الموسم بعد 13 جولة ورفع رصيده إلى 18 نقطة وتحرك من المركز التاسع إلى الثامن، واستحق الظفرة الفوز بقيادة مدربه المصري محمد حسن الذي وقف بمفرده أمام دكة البدلاء يصرخ في لاعبيه لمواصلة التقدم بعدما نجحوا في حسم الشوط الأول لصالحهم بالتقدم 10-7.
وكان النجم الأبرز في المباراة أحمد صقر لاعب الوصل السابق والذي انتقل للظفرة هذا الموسم ليخوض تحديا جديدا خاصة أنه أقدم لاعب في صالات اليد وعميد اللاعبين، ونجح في تسجيل 12 هدفا بمفرده كانت كفيلة بفوز الظفرة وكأنه يعاقب فريقه السابق على رحيله، ويبقى الوصل علامة استفهام كبيرة في ظل تراجع النتائج، حيث ابتعد للمركز السادس برصيد 24 نقطة.
ونجح المتصدر فريق الشارقة في تحقيق الفوز الـ13 والعلامة الكاملة بعدما فاز على الوحدة 41-20 في المواجهة التي جرت بينهما بصالة الملك الشرقاوي، وانتهى الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض، أما في قمة الوسط، فقد نجح فريق العين في تحقيق الفوز على مليحة بنتيجة 25-22، في صالة البنفسج ليتقدم الزعيم العيناوي إلى المركز الرابع مع الكبار للمرة الأولى هذا الموسم بعدما رفع رصيده إلى 25 نقطة وله مباراة مؤجلة أمام شباب الأهلي دبي، فيما فاز النصر على بني ياس بنتيجة 26-23 بصالة راشد بن حمدان بنادي النصر، ليتقدم العميد للمركز الثاني للمرة الأولى هذا الموسم بعدما رفع رصيده إلى 32 نقطة في ظل غياب شباب الأهلي عن المباريات بعد تأجيل مباراتيه أمام العين والجزيرة، وتراجع للمركز الثالث برصيد 31 نقطة، فيما جاء مليحة في المركز الخامس برصيد 25 نقطة، بفارق الأهداف عن العين.
وتراجع الجزيرة الغائب عن هذه الجولة للمركز السابع في جدول الترتيب برصيد 24 نقطة بفارق الأهداف عن الوصل السادس، ثم جاء في المركزين التاسع والعاشر بني ياس برصيد 16 نقطة والوحدة برصيد 14 نقطة.

اخترنا لك