loader

عمرو عبيد (القاهرة)

يبلغ المعدل التهديفي «للفارس» خلال الموسم الحالي، في جميع البطولات، 1.1 في كل مباراة، وهو معدل لا يندرج تحت قائمة الأفضل، لكن التطور الفني الذي يعيشه الفريق مؤخراً، يظهر من خلال تنوع طرق تسجيل الأهداف، لأن الفريق هز شباك منافسيه بنسبة 43% عبر العمق، مقابل 33.3% من الجانب الأيسر، و23.7% عبر الجبهة اليمنى، كما أنه يجيد استغلال الركلات الثابتة، التي أهدته 38% من إجمالي الأهداف، وكانت الركلات الركنية العلامة الأبرز فيها، وتزيد العرضيات من فرص التهديف المتنوعة للفارس، حيث أحرز من خلالها ما يقارب نصف عدد الأهداف.
على الجانب الآخر، يواصل «فخر أبوظبي» الاعتماد على العمق الهجومي، بصورة أكبر من باقي الجبهات، وهو ما يعتبر نقطة قوة وضعف في آن واحد، حيث سجل ما يقارب 75% من أهدافه في جميع البطولات عبر العمق، لكن إحراز رُبع عدد الأهداف فقط بوساطة الطرفين، يعكس تقلص المرونة التكتيكية للفريق في الفترة الحالية، ويبقى لفخر العاصمة قدرات فردية خاصة، ساعدت على إحرازه أكثر من 22% من الأهداف بتسديدات من خارج منطقة الجزاء، في حين تصنع التمريرات القصيرة البينية الفارق لصالحه، مساهمة في تسجيل 40% من الأهداف في جميع المنافسات.

هزاع خاطر: مواجهة القدرات الخاصة
قال هزاع سبيت خاطر لاعب الجزيرة، إن مواجهة فريقه أمام الظفرة تعد مواجهة للقدرات الخاصة بين الفريقين، حيث إن فخر أبوظبي يخوض المباراة أمام فريق يعرف جيداً ماذا يريد، ويعرف جيدا طرق الدفاع والهجوم المضاد. وأكد أن فريقه جاهز خاصة بعد توقف الدوري في الفترة الماضية، وإتاحة الفرصة أمام المدرب لتجهيز الفريق على مدار أسبوعين. وشدد على أن الجزيرة يدخل المباراة بهدف تحقيق الفوز والتأهل إلى نصف نهائي البطولة، مؤكداً أن فخر أبوظبي يتعامل بالقطعة، حيث إن التفكير ينصب حاليا على هذه المواجهة، والجميع لديه تركيز تام من أجل تخطي هذه العقبة. ووصف هزاع الظفرة الفريق القوي، مؤكداً أن منافس فريقه يلعب بطريقة منظمة، وسوف نعمل على إيقافه بشكل جيد. وطالب جماهير النادي بالتواجد خلف الفريق، مؤكداً أن الحضور الجماهيري سوف يلعب دوراً في بث الحماس في نفوس اللاعبين، والسعي نحو تحقيق الفوز، والمضي قدماً في البطولة.

الجساسي: سنواصل المشوار
أكد عمران الجساسي، مدافع الظفرة أن الفريق يعيش فترة متميزة في جميع البطولات، في ظل النتائج الإيجابية، وتقديم مستوى جيد يليق بالفريق، مبيناً أن المباراة تحتاج لتركيز عال ورغبة من اللاعبين لتحقيق الهدف المنشود وتحقيق الفوز والتأهل.
وأضاف اللاعب العماني: لدينا الجاهزية الكاملة بفضل توجيهات الجهاز الفني، والعمل الكبير الذي قدمناه في مباريات الدوري وكأس رئيس الدولة، ومركزنا جيد في جدول الترتيب، ومن الطبيعي أن نفكر بالمواصلة في هذه البطولة التي تعتبر البطولة الأغلى.
وأكمل: نطمح لتحقيق الفوز أمام منافس قوي يضم عناصر مميزة، وكلنا ثقة بمستوى الظفرة الذي يسير بخطى ثابتة ويتطور من مباراة إلى أخرى، وأناشد جماهير النادي التواجد خلف الفريق لدعمه ومؤازرته ليتمكن من مواصلة مشواره بالبطولة.

العنبري: مباراة صعبة
يرى عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة أنه لا توجد مقاييس لمباريات الكؤوس.
وقال، إن فريقه جاهز من النواحي كافة، مشيراً إلى أن لقاءات الكؤوس تختلف عن نظيرتها في بقية المسابقات كونها تنتهي بخروج المغلوب، ولا مجال للتعويض.
وقال العنبري: خضنا تحضيرات جيدة رغم قصر المدة، عقب لقاء بيروزي الإيراني في البطولة الآسيوية التي طوينا صفحتها.
وأضاف العنبري: ثقتنا كبيرة في اللاعبين، وفي قدرتهم على تحقيق نتيجة إيجابية، خصوصا وأن المباراة لا تقبل القسمة على اثنين، ونتطلع لتحقيق الفوز والتأهل. وتابع: يحتاج محمد عبد الباسط للراحة في الفترة القادمة، وايجور يشارك في التدريب، ويحتاج إلى المزيد من الوقت للعودة.
وقال: لقد تحدثنا مع اللاعبين، وطالبناهم بضرورة احترام اتحاد كلباء، لأنه فريق يستحق الاحترام، حيث يمتلك مجموعة مميزة من اللاعبين، ومدرباً قديراً، وعلينا أن نكون أكثر تركيزاً، خصوصاً وأن فريق كلباء يقدم مستويات طيبة، لذا نتوقع أن تكون المباراة صعبة.

داسيلفا: هدفنا «مربع الذهب»
أكد الأوروجوياني خورخي داسيلفا مدرب اتحاد كلباء، أهمية لقاء الشارقة للوصول الى دور الأربعة لأول مرة في تاريخ النادي.
وقال: نعلم بأنها مباراة مهمة وصعبة أمام فريق كبير، رغم سلسلة نتائجه الأخيرة، لكن ييقى الشارقة من الفرق المؤهلة لحصد البطولات، وله تاريخ كبير في الكأس. وأضاف «ما زلنا في وضعية صعبة بسبب الهزائم التي لحقت بالفريق خلال الجولات الماضية، ونبحث عن طريقة للخروج من هذا الوضع، ونتطلع لتحقيق الفوز، لذلك فقد كانت الاستعدادات بشكل عام كانت جيدة وقوية، وجميع اللاعبين معنوياتهم عالية من أجل تحقيق الفوز والتأهل. وواصل: أتمنى أن نوفق في الفوز والتأهل، لأن الجميع يستشعر خطورة وصعوبة المرحلة التي يمر بها الفريق، وثقتي كبيرة في جميع اللاعبين على تجاوز هذه المرحلة، والعودة من جديد لسكة الانتصارات. وحول الخلل الدفاعي الذي يعاني منه الفريق قال داسيلفا إنه يعمل من أجل تصحيح الأخطاء التي يقع بها الخط الخلفي. وقال: أتمنى من اللاعبين التركيز وعدم السماح للفريق الآخر بتهديد المرمى، والأهم أن نستفيد من الفرص التي تلوح لنا أمام مرمى الفريق المنافس.

اخترنا لك