loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

حقق الظفرة ثاني مفاجآت كأس رئيس الدولة، بعد تخطي الجزيرة بهدفين مقابل هدف، في مباراة دور الثمانية مساء أمس، باستاد بني ياس بالشامخة، وصعد «الفارس» إلى نصف النهائي، ليواجه بني ياس الذي حقق المفاجأة الأولى، بالفوز على شباب الأهلي.
وجاء فوز الظفرة على الجزيرة بـ«الضربة القاضية» في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني، بعد 120 دقيقة لعب بين الفريقين، بعدما احتكم الفريقان إلى شوطين إضافيين، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.
وتقدم خالد باوزير لـ«فارس الظفرة» بالهدف الأول في الدقيقة 54، في حين تعادل خلفان مبارك لـ«فخر أبوظبي» في الدقيقة 62، وقبل صافرة النهاية، سجل ياسين البخيت هدف «الضربة القاضية» في الدقيقة 120.
وجاءت المباراة أقل من المستوى المتوقع، في معظم فتراتها، باستثناء الشوطين الإضافيين اللذين شهدا سيطرة الجزيرة على مجريات اللقاء، إلا أن هجمة مرتدة، وفي غفلة دفاعية للخط الخلفي، خطف فيها ياسين البخيت «الهدف الغالي» من تمريرة للبرازيلي بيدرو، في العمق الجزراوي، انفرد على إثرها بعلي خصيف، وسدد أرضية زاحفة سكنت الشباك الجزراوية معلنة، هدف الصعود إلى «مربع الذهب».
وأخفق لاعبو الجزيرة في تسجيل هدف الفوز بعد إهدار عدد من الفرص السهلة، خاصة من البرازيلي كينو الذي لم يجـِد استغلال الفرص التي أتيحت له أمام مرمى خالد السناني حارس الظفرة.
ويأتي الفوز الذي حققه الظفرة ليواصل مسيرته الجيدة هذا الموسم، حيث قدم عروضاً رائعة، خاصة أمام الفرق الكبيرة مثل النصر والشارقة، ورد الظفرة الاعتبار أمام الجزيرة الذي تفوق عليه في دوري الخليج العربي.
ونجح رازوفيتش مدرب الظفرة في التفوق على الهولندي مارسيل كايزر، حيث نجح في إيقاف خطورة لاعبيه، وأوقف الهجمات على مرمى الحارس خالد السناني.

اخترنا لك