loader

أبوظبي (الاتحاد)

فازت الدكتورة ريما الحوسني، مرشحة الدولة، برئاسة لجنة صندوق الدعم للقضاء على المنشطات بالرياضة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو»، بعد تصويت الدول الأعضاء بالصندوق في الانتخابات، لتصبح أول امرأة تتولى هذا المنصب منذ تأسيس الصندوق عام 2008.
وأكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، أن فوز الإمارات بهذا المنصب يشير إلى ثقة المجتمع الدولي في جهود الدولة وإنجازاتها في مجال القضاء على المنشطات الرياضية، إضافة إلى قدرة الإمارات على المساهمة مع الدول الأعضاء في تحقيق أهداف الصندوق، من خلال تثقيف الرياضيين الشباب بمخاطر تعاطي المنشطات في جميع دول العالم.
وتتولى الدكتورة ريما الحوسني، رئاسة اللجنة الوطنية الإماراتية لمكافحة المنشطات منذ 2018، وتعمل في الخدمات الطبية التابعة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي من 2004، وحصلت على شهادة الدكتوراه عام 2012 في الأدوية الرياضية من جامعة توتنهام في المملكة المتحدة.
وأنشئ صندوق القضاء على المنشطات في مجال الرياضة في عام 2008، بهدف تعزيز الاتفاقية الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة، وتقوية القدرات الخاصة بمكافحة المنشطات، والتثقيف بشأن مخاطر تعاطي المنشطات، فضلاً عن مساعدة الرياضيين والرياضيات في اختيار ما يتوافق مع ممارسات الرياضة النظيفة والروح الرياضية.