loader

أبوظبي (الاتحاد)

يدشن طواف الإمارات للدراجات الهوائية، السباق العالمي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط، نسخته الثانية بحفل الافتتاح الليلة الذي سيقام بمنتجع ومارينا ويستن دبي شاطئ الميناء السياحي، في الساعة السادسة والنصف مساء اليوم، حيث سيتم تقديم الفرق المشاركة على المنصة بطرقة مبتكرة والوقوف على المسرح، كما سيتم تقديم عروض فنية مرتبطة برياضة الدراجات الهوائية وإعادة استعراض المسارات الجديدة بعد التعديلات الأخيرة، وأبرز المعالم التي سيمر عبرها السباق، بحضور أعضاء اللجنة المنظمة، وعدد من القيادات الرياضية.
كما تعقد اللجنة المنظمة للطواف مؤتمراً صحفياً في الساعة الخامسة مساء اليوم في منتجع ومارينا ويستن دبي شاطئ الميناء السياحي الذي يستضيف المركز الإعلامي وفرق عمل النسخة الثانية التي تشهد مشاركة 20 فريقاً محترفاً بقيادة نخبة من أبرز الدراجين في العالم، يتقدمهم البريطاني مارك كافنديتش كابتن فريق البحرين ماكلارين، والإسباني أليخاندرو فالفيردي دراج فريق موفي ستار، والهولندي ديلان جرونويجن من فريق جومبو فيسما، والعديد من الأسماء الكبيرة في عالم الدراجات الهوائية.
واعتمدت اللجنة المنظمة 210 دراجين ضمن قائمة البداية، سيوجدون على خط الانطلاق غداً بمنطقة ذي بوينت بجزيرة نخلة جميرا ضمن منافسات المرحلة الأولى، كما اختارت الفرق أبرز دراجيها وأكثرهم خبرة لتولي مهمة «القيادة»، حيث وضع «لامونديالي الفرنسي» دراجه فرانسوا بيدارد على رأس القائمة، فيما يقود الكازاخستاني ألكسي لوتسنكو «استانا»، واختار فريق «ماكلارين البحرين» العملاق مارك كافنديتش على رأس قائمته، بينما اختار الفريق الألماني «بورا هانسجروي» دراجه باسكال أكرمان ليكون الكابتن لدراجيه، ويقود الإيرلندي سام بينت فريقه البلجيكي «كويك ستيب»، وكذلك يقود أليخاندرو فالفيردي، أحد أبرز الدراجين في العالم فريقه «موفي ستار».
وينطلق السباق بمرحلة «واحة دبي للسيليكون» لمسافة 148 كم، والتي تبدأ من ذي بوينت في نخلة جميرا، ويصل خلالها الدراجون إلى منطقة القدرة عبر محمية المرموم وتنتهي وسط المدينة، بينما تنطلق المرحلة الثانية «حتا - سد حتا» لمسافة 168 كم، من جبال الحجر من حتا (قرية تراثية)، ويمر المسار عبر جبال الحجر والصحراء المحيطة بها على طرق واسعة ومستقيمة تتميز بتموجاتها المتواصلة، وبعد الوصول إلى نقطة الانعطاف في الفجيرة يلتف المسار عائداً نحو حتا، ثم يتجاوز منطقة المنيعي وينعطف نحو الحويلات، ومنها إلى حصن حتا.
وتقام المرحلة الثالثة «المرموم - جبل حفيت» لمسافة 184 كم، بين دبي وأبوظبي، يوم الثلاثاء، وينطلق الدراجون من منطقة القدرة، ويمر المسار في الصحراء على طرق طويلة مستقيمة إلى أن يصل إلى مدينة العين، حيث يمر الدراجون بالكثير من معالم المدينة، بما في ذلك بعض الأجزاء المشتركة مع المرحلة 5.
وتنطلق المرحلة الرابعة «بنك الإمارات دبي الوطني» التي تمتد لمسافة 173 كم من حديقة زعبيل، ويشمل مسارها المرور عبر العديد من المعالم المشهورة مثل حديقة مشرف وموتور سيتي وصولاً إلى منطقة سيتي ووك.
وتمتد المرحلة الخامسة «العين» لمسافة 162 كم، وتقام 27 الجاري بمدينة العين ويمر مسارها عبر العديد من المعالم مثل حديقة العين للحيوانات، القطارة، هيلي، وواحة العين إلى أن يصل السباق إلى المبزرة الخضراء، حيث يبدأ بصعود جبل حفيت لمسافة 10 كيلومترات حتى يصل إلى خط النهاية.
وتنطلق المرحلة السادسة الصحراوية «أدنوك» لمسافة 158 كم، يوم 28 فبراير الجاري، حيث يبدأ المسار من الرويس قاطعاً طريق E11 بأكمله، والذي يمتد ما بين البحر وحتى أطراف الصحراء، ويحافظ أول جزء من المسار على استقامته مسافة 60 كيلومتراً تقريباً، قبل دخول المحطة الأخيرة وهي مضمار المرفأ الذي يبلغ طوله 18.9 كيلومتر والدوران به ثلاث مرات.
وتتبع المرحلة السابعة والختامية «أبوظبي» لمسافة 127 كم التي تقام بتاريخ 29 فبراير، المسار الكلاسيكي لطواف أبوظبي «سابقاً» حول المدينة، وبعد الانطلاق من جزيرة المارية، يسلك الدراجون أول جزء من المسار على امتداد الشارع الذي يربطها بجزيرة ياس، ومن مرسى ياس يتجهون نحو الراحة مروراً بالمسجد الكبير ثم يعودون نحو مرسى ياس عبر مدينة خليفة. ويمرّ المسار بجزيرة السعديات ومتحف اللوفر أبوظبي والكورنيش قبل أن يصل إلى كاسر الأمواج في أبوظبي، حيث يبدأ سباق السرعة نحو خط النهاية.