loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

يقام اليوم على كورنيش أبوظبي، سباق شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» للمحامل الشراعية فئة 22 قدماً، الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت.
ويشارك في المنافسات 60 محملاً شراعياً لفئتي الناشئين والشباب، وتضم فئة الناشئين البحارة من عمر 8 سنوات حتى 16 عاماً، فيما تضم فئة الشباب البحارة من 16 وحتى 21 عاماً فقط، وتعد أدنوك أحد أهم رعاة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وكافة الأحداث التي تقام تحت مظلته منذ عدة سنوات، وتقدم الدعم في مختلف الاتجاهات، وتسعى دوماً لتقديم الدعم للأنشطة التي تتعلق بالتراث الوطني الأصيل خاصة التراث البحري.
ويقام السباق لمسافة 7 أميال بحرية على كورنيش العاصمة أبوظبي، وتعد فئة 22 قدماً من الفئات المهمة للشراع البحري، خصوصاً كونها المرحلة الأولى التي يتخرج منها البحارة لممارسة الإبحار الشراعي المحترف في فئتي 43 و60 قدماً. وخصص نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت 500 ألف درهم جوائز للفائزين والمشاركين، لتحفيزهم على المشاركة.
ووصل عدد المشاركين في سباق اليوم ما يقرب من 300 بحار من شباب الوطن من مختلف أنحاء الدولة.
من جهته، وجه أحمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، الشكر إلى شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، ومجموعتها على المجهودات الدائمة في سبيل تطوير التراث البحري، مشيراً إلى أن المجموعة تقدم كل الدعم للنادي منذ سنوات.
وأكد أن أدنوك تعد مثالاً رائعاً للشركات الوطنية الخالصة التي تقوم بدورها المجتمعي من خلال دعم ورعاية الأحداث التي تقام في كافة الجوانب منها الجانب الرياضي التراثي.
ونوه إلى أن أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت يرصد دائماً مكافآت مالية قيمة للشباب، بهدف مشاركتهم ووجودهم في مثل هذه السباقات، وكذلك للإقبال عليها، والحصول على جرعة تحفيزية لمواصلة المشوار في عالم الرياضية البحرية التراثية.

اخترنا لك