loader

دبي (الاتحاد)

كشفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أمس، عن قصة مؤثرة للطفل داراج كورلي المشجع لمانشستر يونايتد البالغ من العمر 10 سنوات الذي كتب رسالة إلى الألماني يورجن كلوب يطلب منه أن يخسر ليفربول في مباراته المتبقية، كون تحقيق «الريدز» للانتصارات يسبب له الحزن كعاشق لليونايتد.
كتب داراج كورلي الرسالة في أواخر يناير الماضي هذه الرسالة كجزء من مشروع مدرسي، لكن آخر ما توقعه اللاعب البالغ من العمر عشر سنوات رداً مطولاً من المدرب كلوب نفسه خطف بها القلوب!.
في وقت سابق من هذا الأسبوع، كانت أم دراغ، تريشيا، في مكتب البريد المحلي التابع لها في جلينسويلي، عندما أخبروها أن لديهم رسالة مسجلة لابنها، عندما فتح داراج وجدها رسالة موقعة شخصياً من كلوب توضح سبب عدم رغبة الملايين من مشجعي ليفربول في خسارة مبارياته.
وحمل نص رسالة الطفل وقتها: عزيزي كلوب، اسمي داراج، عمري 10 سنوات أذهب إلى مدرسة جلينسويلي في دونيجال، أنا أشجع مان يونايتد، والسبب لكتابتي هذه الرسالة هو تقديم شكوى، يفوز ليفربول بالعديد من المباريات، إذا فزت بتسع مباريات أخرى، فستحصل على أفضل أداء لفريق لم يهزم في كرة القدم الإنجليزية، كوني من مشجعي يونايتد، هذا أمر محزن للغاية، لذا في المرة القادمة التي يلعب فيها ليفربول، من فضلك اجعلهم يخسرون، يجب أن تدع الفريق الآخر يسجل، آمل أن أقنعكم بعدم الفوز بالدوري أو الفوز بمباراة أخرى مرة أخرى، تفضلوا بقبول فائق الاحترام.
ربما لم يكن يتوقع الطفل رداً، لكن هذا بالضبط ما حصل في رسالة كتبها كلوب، وقال فيها: لسوء الحظ، في هذه المناسبة لا أستطيع قبول طلبك، وليس لي الاختيار على أي حال، بقدر ما تريد أن يخسر ليفربول، فإن وظيفتي هي أن أبذل قصارى جهدي لمساعدة ليفربول على الفوز، حيث يوجد ملايين من الناس في جميع أنحاء العالم يرغبون في حدوث ذلك، لذلك لا أريد أن أخذلهم.
وتابع: اطمئنك أيها المشجع الشاب أن ليفربول سيخسر في نهاية المطاف، وأن الأمور في كرة القدم ستتغير يوماً ما، يمكنني أن أقول بأمان أن الشيء الوحيد الذي لن يتغير هو شغفك بكرة القدم وناديك مانشستر يونايتد محظوظ بك وبتشجيعك، على الرغم من أننا ناديان مُنافسان لبعضنا بشكل كبير، إلا أننا نتبادل احتراماً كبيراً لبعضنا البعض بالنسبة لي هذا ما تدور حوله كرة القدم.
وعبر جوردون كورلي والد الطفل، المحامي المحلي ومحب مانشستر يونايتد، عبر عن اندهاشه من الرسالة، وقال: «أنا من المعجبين باليونايتد لكن يجب أن أقول إنني معجب حقاً بكلوب، كم من المدربين سيهتمون بالإجابة لرسالة مثل هذه، يكتب كلماته شخصياً لطفل لم يتجاوز عشر سنوات، كلوب جانب جميل من كرة القدم الحديثة، شكراً يورجن».

اخترنا لك