loader

محمد سيد أحمد، عبدالله القواسمة(أبوظبي)

حجز العين مقعده في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، بفوز مثير على الوصل 6-5، مساء أمس، باستاد آل نهيان بأبوظبي، وشهدت مباراة ربع النهائي تألق التوجولي لابا كودجو الذي أحرز «سوبر هاتريك» ليسهم في منح «الزعيم» بطاقة التأهل إلى «مربع الذهب»، في سيناريو مثير وغزارة في الأهداف! ويعتبر الفوز هو الرابع على التوالي لـ«الزعيم» على «الإمبراطور» في مختلف المسابقات، ولم تكن إثارة وجنون الكرة في الأهداف فقط، بل ظهرت البطاقة الحمراء لريجيكامب مدرب الوصل واللاعب جورج دووبنج، بينما بلغ الحضور الجماهيري 3022 مشجعاً.
وجاءت المواجهة مفتوحة، خاصة من جانب العين الذي بادر بالتقدم مبكراً، عندما أرسل شيوتاني كرة طولية إلى لابا كودجو المنفرد بالحارس حميد عبد الله، ولم يتأخر رد الوصل طويلاً، ومن عرضية فرناندو جايبور، أدرك ويلتون سواريز التعادل، وتلقى «الإمبراطور» ضربة موجعة بخروج ويلتون مصاباً في الدقيقة 28 ولعب علي صالح بدلاً منه.
واحتسب الحكم عمار الجنيبي ضربة جزاء لمصلحة العين، بتدخل من «الفار» لوجود لمسة يد على لوكاس جالفاو مدافع الوصل، خلال محاولته منع كايو من الكرة داخل المنطقة، ونفذها لابا محرزاً الهدف الثاني له وللعين في الدقيقة 37، وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، أعاد جورج دووبنج المباراة إلى «نقطة البداية» بتسجيله هدفاً ثانياً لـ «الأصفر» مستفيداً من عرضية حبوش في الدقيقة.
وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، باحتساب ضربة جزاء لمصلحة الوصل، بعد خطأ من محمد أحمد، مع «البديل» علي صالح، سجل منها ليما الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 56، وهز «الزعيم» الشباك مجدداً، بعدها بأربع دقائق بركنية نفذها جوجاك، ووحولها كايو كانيدو برأسية خلفية سكنت الشباك.
ورفض جورج دووبنج، إلا أن يتقدم للوصل بهدفه الشخصي الثاني والرابع لـ«الإمبراطور» في الدقيقة 66 برأسية رائعة من ركنية أرسلها جايبور، وبعد ثوان، استثمر كايو كانيدو كرة أحمد برمان بتسديدة مباشرة، لتتعادل الكفتان في الدقيقة 67، واعتمد الحكم الهدف بعد العودة إلى «الفار»، إلا أن ريجيكامب مدرب الوصل احتج بشدة، وقام الحكم بطرده من الملعب، ولعب «البديل» سعيد جمعة «رمية تماس» على رأس لابا الذي قابلها رأسية خلفية في المرمى رغم الرقابة من الدفاع ومن مكان صعب، استقرت على يسار الحارس في الدقيقة 73، وارتكب دووبنج خطأ مع لابا الذي حصل على ضربة جزاء، وينال جورج دووبنج البطاقة الحمراء، وأحرز منها لابا الهدف السادس لـ«البنفسج» والرابع له «سوبر هاتريك» في الدقيقة 85.
وفي الثواني الأخيرة احتسب الحكم ضربة جزاء للوصل، بعد خطأ من محمد أحمد ضد علي صالح، قلص منها ليما الفارق بهدف خامس، وبعدها أسدل الستار على المباراة الدرامية.

بيدرو: الأهداف الغزيرة لا تمتعني
شدد البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب العين، على أن 11 هدفاً تشهدها مباراة في كرة القدم، شيء جيد وممتع بالنسبة للجماهير التي تتابعها، وليست بالنسبة له مديراً فنياً، ورغم ذلك لم يخف سعادته بتأهل «الزعيم» إلى نصف نهائي الكأس، وبلوغ الهدف الذي خطط له النادي واللاعبون والجماهير. وقال: ببساطة نحن حققنا الهدف المنشود، وأمام منافس كبير قاتل حتى النهاية، وبعد لقاء صعب للغاية، ولعبنا بطريقة مختلفة نتيجة الغيابات التي نعاني منها، وبعدما أحدثنا تغييراً على التشكيلة الأساسية، حيث أشركنا عدداً من اللاعبين القادرين على إحداث الفارق.
وحول الأهداف الغزيرة: نواجه المزيد من المشاكل، إذا استمررنا بهذا الأداء، ليس من الطبيعي أن نشاهد مباراة بـ 11 هدفاً، ورغم افتقاد الوصل جهود أحد لاعبيه خلال الثماني أو التسع دقائق الأخيرة، إلا أنه استمر في التسجيل، حيث أحرز الهدف الخامس.

بتريا: شباكنا اهتزت بـ «بساطة»
أكد توني بتريا المدرب المساعد للوصل، أن المباراة جاءت رائعة، بعدما سيطر فريقه على أحداثها في العديد من الدقائق، كما أتيحت له العديد من الفرص المحققة لهز الشباك، في المقابل استقبل العديد من الأهداف بكل بساطة!
وقال بتريا: فخورون باللاعبين الذين قدموا أداءً جيداً، وقاتلوا من أجل حصد النتيجة الإيجابية، وبالتأكيد لسنا سعداء بالخسارة، والخروج من البطولة، بعد إصابة لاعبين خلال الشوطين، خاصة أننا مقبلون على مباراة مهمة في دوري الخليج العربي. وأشار بتريا إلى أن خروج ويلتون غير المتوقع أصاب «الفهود» بـ «الصدمة»، في حين أن «البديل» علي صالح بذل كل ما يملك من جهد.
وأرجع بتريا أسباب الأهداف العديدة التي شهدتها المباراة، إلى رغبة الفوز الكبيرة لدى الفريقين، لافتاً إلى أن الجماهير تشعر بالسعادة بهذا العدد من الأهداف، إلا أن الأجهزة الفنية على أعصابها طوال الوقت.

الأغزر تهديفاً في ربع قرن!
شهدت قمة ربع نهائي كأس رئيس الدولة، أمس، تسجيل 11 هدفاً تقاسمهما العين «6» والوصل «5»، في مباراة ماراثونية، أهّلت «الزعيم» إلى نصف النهائي بـ «شق الأنفس»، وتعد الأغزر تهديفاً على الإطلاق في الكأس خلال 25 عاماً، وتحديداً منذ موسم 1994 - 1995، حين سحق الشباب منافسه رأس الخيمة 10-1 في دور الـ16، بالإضافة إلى أنها المرة الأولى التي يتلقى فيها «الفهود» 6 أهداف في مباراة واحدة، منذ أكثر من 6 سنوات، عندما خسر أمام النصر 1-6 في الجولة التاسعة للدوري موسم 2013 - 2014.