loader

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

حسم الشارقة تأهله إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة، في 3 دقائق فقط، بالفوز على «النمور» بهدفين، مساء أمس، على استاد نادي الإمارات، ضمن ربع النهائي، وهز «الملك» شباك اتحاد كلباء، عن طريق ماجد سرور، في الدقيقة 60، وعلي الضنحاني في الدقيقة 63، في الهدف الأول استثمر سرور الكرة المرتدة من المدافعين، بتسديدة مباشرة في المرمى، من على حدود المنطقة، بينما تحرك الضنحاني المدافع الأيمن بطريقة رائعة، مستغلاً تمريرة الأوزبكي شوكوروف خلف المدافعين، ليسدد بذكاء من تحت أقدام الحارس يوسف الزعابي. ويحسب للعنبري أنه قاد الشارقة إلى الفوز مدرباً، أمس، ليعيد إلى الأذهان ذكريات المباراة التي قاد فيها «الملك» لاعباً أمام اتحاد كلباء بالذات في البطولة نفسها عام 2008، والتي انتهت لمصلحة الشارقة 6-1، ويلعب «الملك» مع «الزعيم» في نصف النهائي. ونجح الشارقة خلال المباراة الرابعة تاريخياً بين الفريقين بالبطولة، في التفوق على «النمور» بعد النتائج السابقة التي شهدت أفضليته أعوام 2003 و2008 و2012، وكلها بدور الـ 16، وتعبر مباراة أمس، هي الأولى في ربع النهائي على ملعب نادي الإمارات الذي استضاف المواجهات السابقة بين الفريقين، حيث أصبح «الفأل الحسن» له في البطولة، علماً بأن الشارقة بلغ هذا الدور بالفوز في المرحلة الماضية على حساب حتا 5-4 بركلات الترجيح.
ولم يكن فوز الشارقة وتأهله إلى نصف النهائي هو الشيء الوحيد الذي أدخل السعادة على وجوه الجماهير، وحملت الدقيقة 79 الظهور الأول للنجم البرازيلي إيجور كورنادو الغائب عن الفريق في المرحلة الماضية بداعي الإصابة أمام حتا في البطولة ذاتها، واستدعت إجراء جراحة.
وفي المقابل، لم يكن رد فعل لاعبي اتحاد كلباء بالمستوى المطلوب في هدفي الشارقة، واقتصرت الهجمات على المحاولات الفردية لمالابا ووأندرسون والمدافع سلطان الزعابي الذي تحرك كثيراً على الجهة اليسرى، من دون تعديل النتيجة حتى صافرة النهاية.

اخترنا لك