loader

مدريد (د ب أ)

فيما يسعى ريال مدريد إلى التركيز بشدة في هذه الفترة الحاسمة والمهمة من الموسم، خاصة أن فرص الفريق لا تزال قائمة بقوة للمنافسة في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، يبدو أن تجديد عقود عدد من اللاعبين سيحتاج إلى كثير من التفكير والاهتمام من قبل المسؤولين في النادي الملكي، خلال الفترة المقبلة.
ولن يكون الأمر مقصوراً على اللاعب سيرخيو راموس، مدافع وقائد الفريق، والذي ينتهي عقده بنهاية الموسم المقبل، وإنما يمتد الأمر لعدد من لاعبي الريال الذين يتعين على النادي حسم الموقف النهائي منهم خلال الأسابيع القليلة المقبلة، أو على الأكثر خلال الشهور القليلة المقبلة.
وأوضح تقرير نشرته صحيفة «آس» الإسبانية أن أربعة لاعبين آخرين، بخلاف راموس، اقتربوا من نهاية عقودهم مع النادي الملكي، وأصبح حسم الموقف من التجديد لهم أمراً ضرورياً.
ويمتد عقد راموس مع الفريق حتى يونيو 2021، ولكن أحداً من مسؤولي النادي لم يتحدث معه حتى الآن، بشكل تمديد عقده مع الفريق، والذي يبدو للجميع أمراً منطقياً وشبه محسوم، نظراً لأهمية وجود اللاعب في صفوف الفريق من ناحية، ولأنه لم يتعرض لإصابات كبيرة بعد اجتيازه الثلاثين من عمره، ما يرجح قدرته على مواصلة اللعب بمستويات عالية في صفوف الريال.
كما تنتهي عقود أربعة لاعبين آخرين في 2021 وهم الكرواتي لوكا مودريتش، والكولومبي خاميس رودريجيز، ولوكاس فاسكيز، وبورخا مايورال.
وجدد مودريتش عقده في 2016 وأضاف عامين إلى مدة العقد السابق، ثم أضاف عاماً آخر، ليمتد عقده مع النادي الملكي، حتى نهاية الموسم المقبل.
وفي المقابل، لا يزال لوكاس فاسكيز في أفضل سنوات مسيرته الكروية، حيث إنه في الثامنة والعشرين من عمره، كما أثبت جدارته باللعب للريال.
وينطبق هذا أيضاً على خاميس رودريجيز (28 عاماً) الذي عاد لصفوف الريال بعد ظهوره بشكل جيد في بايرن ميونيخ الألماني الذي لعب له لموسمين على سبيل الإعارة من الريال.
ولكن خاميس عانى الإصابات في الموسم الحالي، وشارك مع الفريق في 12 مباراة فقط، وسجل هدفين، ما يجعل التجديد له أمراً مشكوكاً فيه.

اخترنا لك