loader

ميونيخ (د ب أ)، (رويترز)

برر مانويل نوير، قائد وحارس مرمى نادي بايرن ميونيخ الألماني، خطأه الفادح في مباراة فريقه أمام بادربورن، والذي أدى إلى إحراز المنافس هدف التعادل، بالخوف من الطرد.
وفي أعقاب المباراة، التي انتهت بفوز بايرن بثلاثة أهداف مقابل هدفين، قال الحارس المخضرم: إن الموقف بينه وبين دنيس سيربيني، مهاجم بادربورن «كان متكافئاً»، لكنه قال إنه لم يشأ أن يغامر بالتعرض للطرد في حال اشتراكه مع سيربيني.
وقبل وقت قصير من انتهاء الشوط الأول، وصلت كرة طويلة من منتصف الملعب ناحية اليمين، بالقرب من خط منطقة الجزاء، فخرج نوير من مرماه إلى خارج منطقة الجزاء، لكن سيربيني كان سبقه إلى الكرة، وقال نوير: «كان علي أن احترم وصوله إلى الكرة قبلي، وربما أدى الأمر إلى بطاقة حمراء في حال تدخلي».
وأعرب نوير، عن اعتقاده بأن الخطأ الذي ارتكبه لم يكن جسيماً «من 100 مرة أقوم فيها بهذا الأمر، أنجح في 99 مرة، وإذا حدث هذا الأمر لمرة، فهذا جزء من طريقتي في اللعب».
وأهدر بايرن ميونيخ متصدر دوري الدرجة الأولى الألماني، تقدمه مرتين، واحتاج لهدف قبل النهاية بدقيقتين، عبر روبرت ليفاندوفسكي، ليهزم ضيفه بادربورن متذيل الترتيب 3-2.
ورفع النادي البافاري، الذي سيواجه تشيلسي في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا بعد غدٍ، رصيده إلى 49 نقطة، وتقدم بايرن، الذي كان يتوقع مواجهة أسهل من ذلك بكثير قبل رحلته إلى لندن، عبر سيرج جنابري في الدقيقة 25.
وتعادل الضيوف قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، عندما ارتكب الحارس مانويل نوير خطأً فادحاً.
وأعاد ليفاندوفسكي، الذي كان قريباً من هز الشباك مرتين، لكن ليوبولد تسنجرلي حارس بادربورن تصدى لهاتين المحاولتين بنجاح، والتقدم لبايرن.
وأدرك سفين ميشيل التعادل لبادربورن، بعد هجمة مرتدة أخرى اخترقت دفاع بايرن ميونيخ، ليتابع ميشيل تسديدة ارتدت من يد نوير ويضع الكرة في الشباك.
ونجح ليفاندوفسكي في التسجيل مجدداً، إثر تمريرة عرضية أخرى من جنابري، ليحرز هدف الفوز، ويرفع رصيده إلى 25 هدفاً في 23 مباراة بالدوري.

اخترنا لك