loader

مدريد (د ب أ)

أكد الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لفريق ريال مدريد أنه لا يبالي كثيراً بخسارته أمام ليفانتي صفر /‏ 1 التي أفقدته صدارة الدوري الإسباني، مشيراً إلى أن ما يهمه حالياً هو المهمة الصعبة التي تنتظر الفريق في الأيام المقبلة.
وخسر الريال أمام ليفانتي في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإسباني ليفرط في صدارة المسابقة لصالح برشلونة قبل المواجهة المرتقبة بينهما الأسبوع المقبل في لقاء «الكلاسيكو».
كما تمثل الهزيمة صدمة قوية للريال قبل مباراته الصعبة المرتقبة أمام مانشستر سيتي الإنجليزي هذا الأسبوع في ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا.
وأشار زيدان: «وصلنا كثيراً لمرمى ليفانتي ولكننا افتقدنا القدرة على ترجمة هذه الفرص إلى أهداف. بدأنا المباراة بشكل جيد حيث لعبنا في نصف ملعب المنافس وصنعنا الفرص، ولكننا فقدنا القدرة على هز الشباك. الأهم أن ليفانتي وصل مرة واحدة إلى مرمانا وسجل منها هدف اللقاء الوحيد. خسرنا خمس نقاط في مباراتين وهذه هي الحقيقة».
وأضاف: «نمر بفترات جيدة ولكننا الآن في فترة عصيبة. علينا أن نحصل على قسط جيد من الراحة ونفكر فقط في المهمة الصعبة التي تنتظرنا هذا الأسبوع لنستعيد مستوانا الجيد وانتصاراتنا. بعد هاتين المباراتين، نعلم أنه يتعين علينا الفوز بالمباراة المقبلة على ملعبنا. سنبذل كل ما بوسعنا لأننا نعلم أهمية المباراتين المقبلتين».
ولدى سؤاله عن الأمور التي تزعجه، أجاب زيدان بأنه لا يشعر بالقلق من أي شيء لأن كرة القدم هكذا، حيث يمر الفريق بفترات كهذه مثلما يمر بفترات جيدة.
وأوضح: «يجب ألا تتسبب النتيجتان السلبيتان بآخر مباراتين في إحباطنا. على العكس، علينا التفكير في العودة بقوة وشجاعة وحيوية. إنها كبوة ويجب أن تتقبلها». وأشار زيدان إلى إصابة لاعبه إيدن هازارد موضحاً: «لا يبدو جيدا. إنها صدمة. سنفحص الإصابة والآلام التي يشعر بها». وخسر النادي الملكي جهود هازار العائد حديثا من الإصابة، إذ خرج من أرض الملعب وهو يعرج في منتصف الشوط الثاني.
وبدا أن الدولي البلجيكي يعاني على مستوى الكاحل، وظهر في وقت لاحق وقد وضع كيسا من الثلج في محيط القدم اليمنى، علما أنه غاب لنحو ثلاثة أشهر عن الفريق بسبب إصابة في الكاحل الأيمن، قبل أن يعود إلى صفوفه الأسبوع الماضي ضد سلتا فيجو (2-2).

اخترنا لك