loader

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت مساء أمس الأول، منافسات الجولة الأولى من بطولة الإمارات للموتوسيرف، وسط أجواء تميزت بالندية والحماس بين المشاركين الـ 24 من ست دول، وشهدت البطولة تفوق أبطال التشيك في المراكز الأولى، عبر فئات البطولة الثلاث، وهي فئة ناشئين، فئة رجال، وفئة سيدات.
وحظيت البطولة، بمشاركة إماراتية قوية للمرة الأولى، عبر منافسات هذه الألواح، حيث شارك من الإمارات ستة متسابقين، بالإضافة إلى مشاركة أول فتاة إماراتية وهي لؤلؤة عبدالرحمن التي حلت في المركز الخامس.
ونجح في تحقيق المركز الأول بفئة الرجال لوكاس زاهورسكي، وهو بطل العالم في الموسم الماضي، وحل ثانياً فرانتسيزيك نوفوتني، وثالثاً مارتين فيريك، وفي فئة السيدات تفوقت فالنتينا نوفوتا لتحل في المركز الأول، وثانياً جاءت باربورا جونوسكوفا، وثالثاً ستيلا سيفكلوكا، وفي فئة الناشئين حقق المركز الأول ماتياس نوفوتا، وثانياً أليكس لوكشيندر، وثالثاً ليندا لوكشيندر، وكان السباق قد بدأ بنظام التصفيات وجمع النقاط، واستمر على مدار يومين، من خلال تصفيات مختلفة، وتحدٍ قوي بين المشاركين على كورنيش العاصمة أبوظبي.
من جهته، عبّر سالم الرميثي مدير عام النادي، عن ارتياحه الكبير للمستوى الذي ظهرت به أول جولة من البطولة، والإقبال الكبير في الحضور والمشاركة، وأكد أن الهدف الأساسي من البطولة كان اكتشاف وتجهيز متسابقين إماراتيين، وقال: سعداء بأن يحضر في أول نسخة عدد كبير من المتسابقين الإماراتيين، نريد أن تكون هذه البطولة بروفة وتجهيزاً من أجل بطولة العالم المقبلة في مارس.
وعن نسخة بطولة العالم، أكد أن الحدث العالمي الذي تستضيفه إمارة أبوظبي، الشهر القادم، سيحظى بمتابعة قوية وكبيرة على المستوى العالمي، خاصة أن المشاركين من 14 دولة، وقال: ننتظر أن تكون هناك متابعة قوية للحدث الرياضي البحري الذي ننظمه للمرة الثانية، وسبق لنا وأن نظمنا بطولات أكبر وأكثر ضخامة، والآن انتقلنا إلى تنظيم الموتوسيرف، لأننا نبحث عن التجديد، وإحضار بطولات جديدة دوماً إلى الدولة، استضفنا الحدث للمرة الأولى الموسم الماضي، وحقق نجاحاً كبيراً، والآن نتطلع إلى نجاح آخر في نسخة 2020.

اخترنا لك