loader

منير رحومة (دبي)

يعود فريق شباب الأهلي إلى التدريبات اليوم بعد راحة لمدة 48 ساعة، منحها الأرجنتيني رودولفو أروابارينا للاعبين بعد مباراة الكأس أمام بني ياس، وذلك من أجل نسيان خيبة خسارة اللقب، وتوديع البطولة، والعودة بمعنويات جديدة للتدريبات اليوم عقب تضميد الجراح.
ويعتبر الجهاز الفني أن مشكلة الفريق نفسية بالدرجة الأولى، بعد الفشل في تحقيق الانتصار خلال خمس مباريات متتالية، سواء في الدوري بالتعادل أمام الفجيرة ثم الخسارة أمام الجزيرة، أو في دوري أبطال آسيا بالخسارة مرتين أمام باختاكور الأوزبكي والهلال السعودي، ثم فقدان لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة بالخسارة أمام بني ياس في الدور ربع النهائي.
وعلى الرغم من ضغط المباريات، حرص المدرب رودولفو على إراحة اللاعبين، ومساعدتهم على تغيير الأجواء، واستعادة التركيز والرغبة في الفوز، خاصة أن «الفرسان» أمام مواجهة قوية وعلى درجة كبيرة من الأهمية الجمعة المقبل أمام بني ياس.
ويرغب شباب الأهلي في الثأر من «السماوي»، والعودة بانتصار المرحلة السلبية، ويحافظ على فارق النقاط الخمس عن اقرب الملاحقين، خاصة وأن الفريق ودع كل البطولات، وأصبح تركيزه منصباً على لقب الدوري لإنقاذ الموسم.
ويعول رودولفو على عودة المصابين، وفي مقدمتهم البرازيلي ليوناردو، الذي ابتعد عن الملاعب لفترة طويلة، وذلك من أجل تفعيل خط الهجوم، وإيجاد الفاعلية في استثمار الفرص وإحراز الأهداف، بالإضافة إلى اكتمال مرحلة الاستشفاء للمدافع وليد عباس، والمهاجم حارب عبد الله سهيل.
كما ينتظر الجهاز الفني انسجام الإسباني بيدرو كوندي مع زملائه اللاعبين واستعادة تألقه في دوري الخليج العربي، خاصة أنه لم يسجل أي هدف إلى حد الآن في الدوري، مقابل إحراز سبعة أهداف خلال الدور الأول مع فريقه السابق بني ياس.

اخترنا لك