loader

معتصم عبدالله (دبي)

تراجع المعدل التهديفي لدوري الدرجة الأولى إلى 5 أهداف فقط، كأقل معدل تسجيل للأهداف منذ انطلاقة الموسم الحالي 2019- 2020، ضمن الجولة الـ 14، والتي شهدت استمرار سباق القمة بين الإمارات المتصدر وملاحقه دبا الحصن، بعدما وصلا حاجز الثلاثين نقطة، حيث عبر «الصقور» التعاون 1-0 ليرفع رصيده إلى 33 نقطة، وتخطى الحصن مصفوت بالنتيجة ذاتها ليواصل المطاردة برصيد 30 نقطة، في تأكيد جديد على رغبة الثنائي في الوصول إلى دوري الخليج العربي 2020- 2021.
وتسيد اللاعبون الأجانب مشهد أهداف الجولة 14، وباستثناء هدف «الصقر» فيصل خليل لاعب الحمرية البديل، والذي يعد الأول للمهاجم المخضرم مع فريقه في الدوري أمام مضيفه العربي في الدقيقة 83، سجل أربعة أجانب الأهداف الأخرى في الجولة.
وأضاف العماني سعيد عبيد «فئة المواليد» الهدف الثاني للحمرية في الدقيقة 89، وقاد الفرنسي هاري نوفيلو العروبة للفوز على مسافي 1-0، وهي ذات النتيجة التي تكررت في مباراتي دبا الحصن ومصفوت التي حسمها البرازيلي رفائيل سانتياغو، والتعاون والإمارات التي انتهت بفوز الأخير بهدف البرازيلي دييجو فارياس.
وعانى «الصقور» صعوبات كبيرة أمام مضيفه «التعاون» المتذيل في سبيل الاستمرار في صدارة الترتيب للجولة السابعة على التوالي، ولم يشفع الهدف المبكر للضيوف في الدقيقة 14 بوساطة مهاجمه البرازيلي دييجو في إحكام الفريق السيطرة على زمام المباراة بعد النقص العددي بطرد المدافع علي الكعبي بالإنذار الثاني مطلع الشوط الأول.
ولعب علي صقر حارس الإمارات دوراً مؤثراً في النتيجة الإيجابية لفريقه بالمحافظة على نظافة شباكه أمام المحاولات المتكررة لهجوم التعاون الذي قدم الأداء الأفضل في الموسم، ونجح «الصقور» في خاتمة المطاف عبور «فخ» التعاون بعشرة لاعبين، ليكرروا سيناريو مشابه لمباراة الجولة الماضية أمام العربي 4-2 والتي أكملها الإمارات بعشرة لاعبين أيضاً، بعد طرد سعد سرور في الشوط الثاني.
وكرر دبا الحصن تفوقه في الجولة الماضية أمام منافسه البطائح 1-0، حينما تفوق بالنتيجة ذاتها على ضيفه مصفوت بفضل هدف هدف البرازيلي رفائيل سانتياغو، الذي حسم أيضاً مباراة البطائح بتسجيله هدف المباراة الوحيد، رافعاً رصيده الشخصي إلى 5 أهداف في صدارة قائمة هدافي فريقه في الدوري، ورفع الحصن رصيده إلى 30 نقطة في المركز الثاني مقابل 16 لمصفوت السادس.
وبدا الحمرية أكبر المستفيدين من مباريات الجولة الـ 14، بجانب ثنائي الصدارة، بعدما ارتقى للمركز الثالث بفوزه على العربي 2-0، ليرفع رصيده إلى 22 نقطة في المركز الثالث بفارق المواجهات أمام دبا الفجيرة الرابع، بعد تعثر الأخير بالتعادل «الخاسر» أمام مضيفه البطائح من دون أهداف.
وانتظر الحمرية حتى الدقائق العشر الأخيرة لينجح في حسم المباراة بفضل ثنائية البديلين فيصل خليل في الدقيقة 83، وسعيد عبيد في الدقيقة 89، ومنحت «الشباك النظيفة» دفاع الحمرية الأفضلية في الدوري كثاني أقوى خط دفاع بعد دبا الحصن الذي استقبلت شابكه 8 أهداف مقابل 10 ولجت مرمى الحمرية والبطائح على التوالي.
واستحق التعادل السلبي في مباراة البطائح أمام ضيفه دبا الفجيرة وصف «التعادل الخاسر» في ظل تراجع ترتيب الفريقين للمركز الرابع ل«النواخذة» برصيد 22 نقطة، والبطائح خامساً برصيد 20 نقطة علماً بأن الأخير يعد الفريق الأكثر تحقيقياً لنتيجة التعادل في الدوري في 5 مباريات.
واحتفل العروبة باكتمال بدر نقاطه بالوصول إلى النقطة (14) بفوزه المهم على حساب مسافي بهدف الفرنسي هاري نوفيلو في الدقيقة 76، وتقدم العروبة للمركز الثامن في الترتيب فيما بقى مسافي في مركزه قبل الأخير برصيد 7 نقاط.

سيلفا.. «هدف النقاط الغالية»
يواصل البرازيلي دييجو دا سيلفا، مهاجم فريق الإمارات، تألقه مع الفريق، بعدما نجح في تسجيل هدف الفوز على التعاون في الجولة الأخيرة، بنكهة برازيلية مميزة منحت فريقه ثلاث نقاط مهمة جداً ساعدته على التمسك بصدارة جدول الترتيب، وقدم اللاعب لمسات فنية جيدة طوال اللقاء، وشكلت تحركاته خطورة كبيرة.
ورغم أن اللاعب لم يخض سوى 5 مباريات مع الفريق منذ التحاقه بصفوفه خلال «الميركاتو» الشتوي، فإنه سجل 4 أهداف كانت حاسمة ومؤثرة، ساهمت بقوة في تعزيز فرص «الصقور» نحو الفوز بلقب الدوري والعودة للمحترفين سريعاً، ولعل الانسجام والتأقلم السريع مع باقي اللاعبين كان له الأثر الكبير في تألق اللاعب فنياً وتهديفياً، وهو ما برز بشكل كبير خلال المباريات التي خاضها، مستفيداً من الأداء الجماعي للفريق في خلخلة دفاعات المنافسين.

العربي يبحث عن ودية
يخطط العربي لخوض مباراة ودية الخميس المقبل لوضع اللاعبين في أفضل درجات الجاهزية المطلوبة قبل لقاء مسافي المقبل بعدما جنبته القرعة خوض الجولة المقبلة، حيث يسعى الكرواتي بيردريج مدرب الفريق لتصحيح الأخطاء التي تسببت بالخسارة 0- 2 أمام الحمرية أخيراً رغم المستوى الفني المتطور.

غازي الغرايري.. «استعادة التوازن»
نجح التونسي غازي الغرايري مدرب الحمرية في استعادة نغمة الانتصارات لفريقه بعد الخسارة في الجولة الماضية أمام المتصدر الإمارات، بالفوز على العربي بهدفين دون رد في أم القيوين، وهو الفوز الذي أنعش حظوظ الفريق والمحافظة على أمله في استمرار مطاردة ثنائي الصدارة، والتطلع بقوة لخطف إحدى بطاقتي التأهل لدوري المحترفين.
وقدم رجال الغرايري مباراة قوية أمام منافس عنيد فرض التعادل السلبي عليهم، قبل أن يدكوا شباكه بهدفين في الدقائق الأخيرة للقاء، ويحسب للغرايري قدرته في إخراج لاعبيه من حالة الأحزان، التي خيمت عليهم بعد الخسارة الأخيرة على أرضهم وبين جماهيرهم، ومنح لاعبيه طاقة إيجابية كبيرة خلال اللقاء الأخير ما جعل الفريق يستعيد توازنه من جديد، ويؤكد أنه فريق لا يستهان به، وأنه قادر على المنافسة للنهاية.

عودة الثلاثي
يستعيد «الصقور» جهود الثلاثي خالد خميس وسعد سرور، والبرازيلي سيلفا، أمام دبا الحصن، في قمة «المتصدر» و«الوصيف» ضمن الجولة المقبلة لدوري الدرجة الأولى، وذلك إثر غيابهم عن الفريق أمام التعاون أمس الأول، بسبب الإيقاف، كما يعود اللاعب عبدالله النعيمي، الغائب بداعي الإصابة، بعدما قرر الجهاز الفني عدم الزج به ضمن التشكيلة الأساسية لضمان عدم تفاقمها، بينما يغيب المدافع علي مصطفى بسبب الإيقاف.

إبراهيم الكعبي.. «تفوق الخبرة»
قدم إبراهيم الكعبي حارس مرمى «دبا الحصن» نفسه بقوة بعد مباراتين فقط مع الفريق، حيث كان له الفضل في نظافة شباك فريقه خلال الجولة الأخيرة أمام مصفوت، وهو نفس ما حدث في مباراته الأولى أمام البطائح، وكان الحارس قد انتقل إلى الفريق خلال الانتقالات الشتوية ليشكل إضافة حقيقية لوصيف المسابقة، وظهرت خبرة اللاعب بقوة خلال 180 دقيقة خاضها مع الفريق الذي يسعى لنيل إحدى بطاقتي التأهل لدوري الخليج العربي.
ويعد الكعبي أحد أبرز حراس المرمى، بعدما خاض تجارب ناجحة مع فرق الظفرة والإمارات والفجيرة في المواسم السابقة، ويعد من الحراس الموهوبين لما يتمتع به من إمكانيات فنية وذهنية متميزة، ويعول نادي دبا الحصن على الحارس في الجولات المتبقية من عمر المسابقة لحسم مسألة التأهل.

أكد أن حظوظ «الصقور» في التأهل 90 %
طارق السيد: ظروفنا صعبة لأكثر من شهرين
ألمح المصري طارق السيد مدرب البطائح إلى «مشاكل خاصة» يمر بها فريقه في الآونة الأخيرة ألقت بظلالها على النتائج وأدت إلى تراجع ترتيب الفريق بعد البداية القوية في تصفيات كأس رئيس الدولة والجولات الأولى من دوري الهواة، وقال: «نمر بظروف صعبة جداً لأكثر من شهرين تؤثر على الفريق، ومن منطلق حرصي على الفريق وعلى اللاعبين أستطيع أن أهنئهم على الأداء والجهد المقدم، ولن أفصح عن طبيعة المشاكل حالياً، كونها أسراراً خاصة بالنادي والفريق».
وحول رؤيته لسباق التأهل، أوضح: «من واقع خبرتي في الدوري أعتقد أن سباق التأهل يرتبط في الأساس بحظوظ كل فريق على حدة، وحالياً تصل حظوظ فريق الإمارات مثلاً إلى نحو 90%، مقابل 80 % لدبا الحصن الوصيف، وما بين 40 إلى 50% لفريقي الحمرية ودبا الفجيرة، فيما تبقى حظوظ البطائح أقل من المنافسين الأربعة»، ولفت إلى نتيجة التعادل السلبي في مباراة الجولة الأخيرة لم تخدم فريقي البطائح ودبا الحصن.