loader

المهدي الحداد (الدار البيضاء)

بعد اجتماعات ماراثونية دامت ليومين كاملين، وافقت الرابطة الاحترافية المكلفة بتسيير الدوري المغربي على تأجيل مباراة الرجاء ونهضة الزمامرة ضمن الجولة 17 والتي كان مقرراً لها اليوم، بعد إلحاح الفريق الأخضر وإصراره على عدم خوض اللقاء لتفادي الإرهاق والإصابات، وكذا الحصول على الوقت الكافي للاستعداد لذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا الجمعة القادم ضد مازيمبي الكونجولي.
ورفضت الرابطة في اجتماعها الأول مع مسؤولي الرجاء والذي دام 8 ساعات مقترح التأجيل، رغم موافقة نهضة الزمامرة على طلب النسور، الشيء الذي لم يتقبله مجلس الإدارة ليحتج بقوة ويبادر بالاتصال برئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع، والذي تدخل وأمر أعضاء الرابطة الاحترافية بإيجاد حل يعفي الرجاء من اللعب قبل مواجهة مازيمبي، لتستجيب له الهيئة وتؤجل اللقاء المثير للجدل إلى وقت لاحق، بعد التزام من الرجاء بلعب كل مؤجلاته المتراكمة أثناء فترة التوقف وبطولة أفريقيا «الشان» في غياب أبرز لاعبيه الدوليين الأساسيين.
وأثار التدخل الشخصي لرئيس اتحاد الكرة فوزي لقجع وفضه النزاع مسألة استقلالية الرابطة الاحترافية، ومدى قدرتها على تسيير وبرمجة المباريات، خاصة أن الرجاء على رأس المعارضين بقوة لرئاسة الرابطة والتي يشرف عليها سعيد الناصيري رئيس الوداد الغريم التقليدي، حيث ترى جماهير النسور أن فريقها مستهدف عن قصد ويتم التعامل معه بإجحاف ولا يُأخذ بعين الاعتبار مسؤولية تمثيله للمغرب في مسابقتين خارجيتين هذا الموسم، كما تنادي فئة كبيرة من الرأي العام بضرورة تغيير قوانين الرابطة الاحترافية بداية من الموسم المقبل، ووضع عدة شروط لتولي منصب الرئاسة والعضوية، أبرزها عدم ازدواجية المهام ومنع ترشح رئيس أي نادِ لرئاسة الرابطة، مع إعطاء الأولوية للأشخاص الإداريين المستقلين، بغية ضمان مبدأ تكافؤ الفرص وتجنب المشاكل الكثيرة والعناد الواقع هذا الموسم بين مسؤولي الرابطة وبعض الفرق أبرزها الرجاء.
وذكرت مصادر «الاتحاد» أن رئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع غاضب من طريقة تدبير بعض الملفات وبرمجة بعض اللقاءات، وهو ما يدفعه للتدخل أكثر من مرة لامتصاص الاحتقان وتجنب التصعيد، كما يستعد لتغيير قوانين اتحاد الكرة واللجان وضرورة تمثيلية الفرق داخلها، فاتحا الباب في وجه الكفاءات المستقلة ومبعداً الوجوه المعروفة ورؤساء الأندية تكريسا لاحترام فصل السلطة، علما أن لقجع كان قد استقال قبل شهور من رئاسة فريق نهضة بركان بعدما تعرض لانتقادات لاذعة لازدواجية مهامه.