loader

محمد حامد (الشارقة)

حينما أتى به بيب جوارديولا، اعتقد الجميع أنه سيكون المهاجم الأول لمان سيتي على حساب الهداف التاريخي للنادي سيرجيو أجوير، وبالنظر إلى فلسفة بيب الذي يعتمد دائماً على الوجوه التي يصنعها، فقد ترسخ هذا الاعتقاد لفترة من الزمن، إلا أن التوهج الدائم للنجم الأرجنتيني جعل الشاب البرازيلي جابريل جيسوس لا يشارك إلا لعدة دقائق، ولأنه يملك نظرة احترافية وواقعية للمستقبل، فقد أكد جيسوس أكثر من مرة أنه لن يتمكن بسهولة من أخذ مكان أجويرو، معترفاً في الوقت ذاته أنه أسطورة حقيقية، وأنه يتعلم منه الكثير.
وبتواضعه وواقعيته نجح جيسوس في أن يكون بمثابة الاحتياطي السوبر للسيتي، فقد سجل 62 هدفاً في 134 مباراة مع البلو مون في جميع البطولات، منذ قدومه في يناير 2017، وبعد أن أحرز هدف الفوز على حساب ليستر سيتي، ومنح فريقه 3 نقاط مهمة، أصبح النجم البرازيلي حديث الصباح والمساء في بلاد الإنجليز، فقد شارك بديلاً لأجويرو الذي كان قد أهدر ركلة جزاء في نفس المباراة.
جيسوس رفع رصيده إلى 10 أهداف و4 تمريرات حاسمة الموسم الحالي، ليصبح الهداف الثالث للفريق في البريميرليج بعد أجويرو وسترلينج، على الرغم من أنه ليس لاعباً أساسياً، والأهم من ذلك أنه أصبح خامس أفضل هداف في تاريخ البريميرليج، قياساً بعدد الدقائق التي يلعبها، بعد كل من أجويرو، وكين، وهنري، وصلاح، وهوة رقم يحق له أن يزهو به، فقد سجل 37 هدفاً في 91 مباراة، وصنع 14 هدفاً، واللافت في الأمر أنه لم يكن أساسياً في عدد كبير من المباريات المشار إليها.
أرقام جيسوس تؤشر كذلك إلى أنه شارك في خلال الموسم الحالي في 35 مباراة، أو بالأحرى في دقائق من 35 مباراة بمختلف البطولات، ليسجل 17 هدفاً، ويصنع 9 أهداف، ولم يسبق لبيب جوارديولا أن أعلنها، بكل وضوح، عن تعاطفه مع لاعب لا يحصل على مكان أساسي مثلما فعل مع جيسوس، حينما قال: أشعر بالأسف من أجله، ولكن لدي يقين بأن مستقبله قادم لا محالة.
اللافت في مسيرة الشاب البرازيلي أنه يملك إرادة من حديد، وعزيمة تثير إعجاب الجميع، فهو يعيش أجواء منافسة قوية في المان سيتي مع نجوم الصف الأول، وعلى الرغم من ذلك يتألق حينما يحصل على الفرصة، وهو يعيش حالة مشابهة من التحدي في صفوف المنتخب البرازيلي المتخم بالنجوم، إلا أنه يفرض نفسه بمعدله التهديفي المبهر، فقد سجل 18 هدفاً للسامبا في 39 مباراة، وهو معدل يحق له أن يفتخر به، خاصة أن المنافسة في صفوف السيليساو هي الأصعب في العالم على المهاجمين.

اخترنا لك