loader

وليد فاروق (دبي)

منحت بطولة سوق دبي الحرة لتنس السيدات جماهير المباراة النهائية الذين احتشدوا في المدرجات لمتابعة النجمتين الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة الثانية على العالم، والكازاخستانية «الواعدة» إيلينا ريباكينا المصنفة 19 عالمياً، متعة رائعة و«حصة مفيدة» في فنون اللعبة البيضاء على مدار ساعتين و26 دقيقة حافلتين بالإثارة والندية والسجال بينهما، ما جعل اللجنة المنظمة تصفه بأنه «النهائي الأكثر إثارة وقوة في تاريخ البطولة»، لدرجة أنه لم يكن أحد قادرا قبل دقيقة واحدة من نهايتها في تحديد من فيهما قادرة على أن تقتنص الفوز وتحسم اللقب لمصلحتها، قبل أن تنجح هاليب في إضافة «النجمة الثانية» لها في دبي بفارق ضئيل عن منافساتها صاحبة أكبر قدر من المفاجآت في البطولة.
ولأنه كان لابد من وجود فائزة في النهاية، نجحت هاليب بخبرتها وبفضل الدعم «الجنوني» من الجماهير في المدرجات في حسم آخر نقطتين لتفوز بفارق ضئيل جداً عن ريباكينا، لتكون بطولة دبي «وجه السعد» عليها بتتويجها باللقب الـ20 في تاريخها خلال النسخة الـ20 لبطولة دبي هذا العام، وهو اللقب الـ20 لهاليب في 37 مباراة نهائية في مسيرتها الاحترافية والأولى لها هذا العام. وهذا ما دفع هاليب لأن تعبر عن تقديرها لمنافساتها، وتمنيها أن تنتهي المباراة بالتعادل، وقالت: «أشعر بسعادة لأني تمكنت من الفوز، كان الأمر رائعاً، قاومت هي حتى النهاية، ولم تستسلم لأية كرة، نعم أعتقد أن مثل هذه المواجهات يُستحسن أن تنتهي بالتعادل لأني أشعر نوعاً ما بالأسف عليها، فهي لاعبة شابة وقد استماتت من أجل الفوز، هي لا تشعر بالخوف ولا تفكر كثيراً بالنتيجة، وأرى أن ما حققته الآن هو إنجاز إضافي لها، لديها إمكانات كبيرة، وأعتقد أنها جيدة بما فيه الكفاية لتدخل قائمة المصنفات العشر الأُول قريباً».
وإذا كانت الرومانية هاليب هي البطلة المتوجة للقب الـ20 فأن الكازاخستانية «الواعدة» إيلينا ريباكينا هي «نجمة النهائي» بكل تأكيد بعد أدائها الرائع، في رابع نهائي تتأهل إليه هذا العام ونجاحها في أن تقصى أكثر من مرشحة للقب في طريقها للوصول إلى نهائي بطولة دبي، التي تشارك فيها للمرة الأولى، حيث أطاحت أولاً بالأمريكية صوفيا كينين، المصنفة السابعة، بعدها أقصت التشيكيتين كارولينا بليسكوفا، المصنفة الثانية، وكاترينا سينياكوفا، ثم الكرواتية بيترا مارتيتش، وقدمت أفضل ما لديها في هذا النهائي الرائع. ويبدو أن رقم 20 في نسخة عام 2020 هو فأل الحسن للجميع، حيث احتفلت ريباكينا خلال هذا الأسبوع بدخولها قائمة المصنفات العشرين الأوائل، ووصولها إلى المركز الـ19، ويتوقع لها أن يتحسن ترتيبها في التصنيف المقبل، وهو ما عبرت عنه بفخر رغم خسارته لنهائي البطولة وقالت: «لعبت بشكل جيد، وكانت مباراة متقاربة، غير أني مستاءة قليلاً لأن ذلك حصل في مباراة نهائية مجدداً، ولم أكن أتوقع، في بداية الأسبوع، الوصول إلى النهائي، كان أسبوعاً رائعاً لي، هاليب بطلة كبيرة، وقاومت حتى النهاية، وأعتقد أنها كانت مباراة كبيرة لكلينا، وأنا فخورة بنفسي لتمكني من خوض كل تلك المباريات وهزيمة لاعبات بارزات».

نقلة نوعية
وصف الشيخ حشر آل مكتوم رئيس اتحاد التنس الدور الفاعل الذي عكسته استضافة الإمارات لبطولة دبي السوق الحرة للتنس بـ «الدور المميز» والكبير والذي ساهم بنقلة نوعية في تطور التنس بالإمارات والعالم مؤكداً أن البطولة تعتبر نقطة مضيئة في البطولات والدورات الرياضية التي تنظمها وتستضيفها الإمارات سنويا.
وتقدم الشيخ حشر بأسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لرعاية سموه الكريمة للبطولة، الأمر الذي مهد لديمومتها واستمرار تنظيمها بشكل مبهر سنوياً وجعلها وجهة مميزة لأفضل أبطال العالم، مؤكداً أن إقامة البطولة في الإمارات عزز تطلعات إدارة الاتحاد لمواصلة نشر اللعبة وتطويرها والمساهمة في تطويرها في محيط المحلي، متمنياً للجنة المنظمة المزيد من النجاح والتألق لخدمة للرياضة الإماراتية وللجمهور المزيد من المتعة الرياضية.

 

اخترنا لك