loader

علي معالي (دبي)

أكد محمد المربوعي مهاجم الشارقة الجديد، أنه لا يخشى دكة بدلاء «الملك»، وأن انتقاله للعب بصفوف الشارقة كان حلماً يراوده، وأن الفترة المقبلة ستكون نقلة مهمة للغاية في مشواره الكروي.
قال المربوعي: «طموحي كان الوصول لدوري المحترفين، وأن أقدم كل ما يرضي جماهير الشارقة، حيث سعدت كثيراً عندما علمت بأن الشارقة دخل على خط التفاوض، لكي أكون بين صفوفهم، لأنني أعلم الكثير عن الفريق، وتابعت الكثير من مبارياته خاصة الموسم الماضي، عندما صال الفريق وجال، وتوج بطلاً بعد غياب سنوات طويلة».
وقال: «جلوسي على الدكة سيكون دافعاً أكبر لي، لكي أبذل قصارى جهدي في التدريبات، ولكي أنال ثقة المدرب عبدالعزيز العنبري، للتواجد في التشكيلة الأساسية، وسعادتي الأكبر أيضاً أنني سأكون مع مدرب عربي بهذه الكفاءة العالية، حيث فرض نفسه على كل مدربي الدوري، على الرغم من وجود مدربين أجانب، لهم باع طويل في ملاعب عالمية، كون العنبري علامة مميزة في ملاعبنا».
وأضاف: «عندما شاهدت الشارقة الموسم الماضي ومع بداية الحالي، وبينهم الساحر البرازيلي إيجور كورنادو، تمنيت أن أكون معه، فهو موهوب رائع، وأي مهاجم يتمنى أن يلعب إلى جواره، وبالتالي فإنني لن أدع الفرصة تضيع مني في التألق، طالما هناك لاعب يصنع الفارق الكبير مثل إيجور».
وقال: «من دون شك، عدم وجود مهاجم أجنبي سيجعل السباق الرياضي قوياً للغاية مع بقية زملائي بالفريق، ومنهم بالطبع محمد خلفان، فهو لاعب متميز، وسيكون السباق بيننا لقيادة هجوم الملك، وثقتي كبيرة في أن الفترة المقبلة سوف تتغير الأمور كثيراً لصالح فريقي على كافة المستويات».
وأشار المربوعي، إلى قدرة الشارقة في الحفاظ على لقبه، قائلاً: «المسابقة ما زالت طويلة، والسباق سوف يستمر حتى المحطات الأخيرة، رغم فارق النقاط الحالي بين الملك والقمة التي يتصدرها شباب الأهلي، لكن فريقي لديه إمكانيات عالية، وقادر على العودة من جديد للحفاظ على لقبه، وهو ما سنخطط له جميعاً كلاعبين، بالتعاون مع الجهاز الفني، ووقوف جمهورنا الكبير خلفنا».
يذكر أن محمد المربوعي، قد انتقل لنادي الذيد في ديسمبر 2018، ولفت الأنظار كثيراً، عندما تصدر قائمة الهدافين برصيد 9 أهداف، وهو من مواليد الدولة، وفي أول تجربة ودية للمربوعي مع الشارقة، نجح في تسجيل هدفين في مباراة ودية ضد الحمرية، والتي انتهت بفوز الحمرية 3 - 2.

اخترنا لك