loader

وليد فاروق (دبي)

جسّد الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول للتنس عالمياً، كل مبادئ اللعبة البيضاء، بإعلانه افتقاده لزميله السويسري أسطورة التنس روجيه فيدرر، المصنف الثالث عالمياً، وأنه كان يتمنى وجوده معه في دبي، ليستمتعا بالمنافسة معاً.
وكان فيدرر، قد أعلن عن اعتذاره عن المشاركة في البطولة، بسبب إجرائه عملية جراحية في ركبته اليمنى، اضطرته إلى الغياب لفترة عن الملاعب والبطولات، بما فيها بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى.
وقال ديوكوفيتش: «لقد كان غيابه مفاجأة لي، كنت أعلم أنه يعاني من إصابة في بطولة أستراليا المفتوحة، أعتقد أن أحداً لم يعرف حقاً ما هي الإصابة ومدى تأثيرها في وقتها، لا أحب أن أرى أي شخص يخضع لعملية جراحية، لقد مررت بذلك مرة واحدة، وآمل أن تكون آخر مرة في حياتي، أعلم أنه أمر عادي وروتيني بالنسبة للأطباء، ولكنه أمر مؤلم تماماً».
ويدين عالم التنس بالفضل للثنائي ديوكوفيتش البالغ 32 عاماً، وفيدرر البالغ 38 عاماً، ومعهما الإسباني رافائيل نادال الأول 33 عاماً، بصنع حالة خاصة من التألق داخل ملاعب التنس وخارجها، وصنع حقبة تاريخية ربما تكون هي الأفضل في عالم هذه اللعبة.
وعلى مدار مسيرتهما في ملاعب التنس، سبق وأن التقي ديوكوفيتش وفيدرر في 50 مباراة بمختلف البطولات التي خاضاها، وجمعا تقريباً أكبر عدد ممكن من الألقاب التي حققها أبناء هذه اللعبة عبر تاريخها، ونجح الاثنان في التتويج بـ36 لقباً من بطولات الجراند سلام الكبرى، بمعدل 20 لفيدرر، و16 لديوكوفيتش، ولكن هذا لم يصنع بينهما أي ضغينة، بل زادهما توطيداً لعلاقتهما.
وخاض ديوكوفيتش، حامل لقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولي مبارياته لاستعادة لقب البطولة الغائبة عنه في دبي منذ 2013، والوصول للقبه الخامس، بعدما التقى مع التونسي مالك جزيري.

اخترنا لك