loader

يعود الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، لمقعد المدير الفني على ملعب (سانتياجو برنابيو) للمرة الأولى كمدرب للمان سيتي، وهو الملعب الذي لم يتذوق عليه طعم الخسارة سوى مرة وحيدة في 8 مناسبات عندما كان مدربا للغريم التقليدي برشلونة.

ويعد الفريق الملكي هو الأكثر من بين أقرانه الذي واجه جوراديولا خلال مسيرته كمدرب، حيث التقى به وجها لوجه 17 مرة كانت اللحظات السعيدة فيها أكثر من المريرة، لاسيما داخل معقل الميرينجي، رغم أنه لم يفز عليه منذ 2012 وتحديدا في آخر 3 مواجهات.

ويحتفظ المدرب الكتالوني بذكرى سعيدة للغاية على ملعب (البرنابيو) عندما دك شباك الفريق المدريدي في أول ظهور له كمدرب بنتيجة (6-2) وكانت في 2 مايو/أيار 2009.

ويدخل بيب مباراة الأربعاء في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال بتحد جديد وهو تحقيق الانتصار على ريال مدريد وهو في قيادة فريق آخر غير البرسا، وستكون هذه المرة بشكل مختلف، لاسيما مع الوضع في الاعتبار موقف الفريق في البطولة المحلية التي فقدها "إكلينيكيا" لصالح ليفربول الذي يبتعد بفارق 22 نقطة.

ويحمل المدرب الأسبق لبايرن ميونخ الألماني في جعبته 5 انتصارات مقابل تعادلين وخسارة وحيدة، وسجل لاعبوه 18 هدفا، بينما استقبلت شباكه 8 أهداف.

اخترنا لك