loader

محمد حامد (الشارقة)

يواصل فريق ليفربول رحلته للفوز بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ 30 عاماً، ولا يحتاج «الريدز» لأكثر من 12 نقطة للتويج رسمياً، وذلك بعد الفوز الصعب على وست هام يونايتد بثلاثية لهدفين، ويكفي «الليفر» الفوز في 4 مباريات من بين 11 متبقية له، أو الحصول على 12 نقطة من أصل 33 لازالت في الملعب، إلا أن كلوب يخشى من عدم نجاح الفريق في إنهاء الموسم بلا هزيمة في بطولة الدوري، وهو هدف يضعه عشاق ليفربول أمامهم من أجل التاريخ.
وحقق ليفربول عدة أرقام مهمة بالفوز على وستهام، أبرزها معادلة رقم السيتي بالفوز في 18 مباراة على التوالي في الدوري، وكذلك حقق فريق كلوب 21 فوزاً بالآنفيلد، وهو أمام فرصة تاريخية لتحقيق المزيد من الأرقام القياسية من الآن وحتى نهاية الموسم، وإن كان حلم الفوز بلقب الدوري هو الأكثر أهمية مقارنة بأي أرقام أو إنجازات أخرى في موسم «الريدز».
وبعيداً عن استمرار حملته الناجحة لتحقيق حلم طال انتظاره لمدة 30 عاماً، فقد تحدث جيمي كاراجر قائد ومدافع ليفربول السابق عن علاقة جماهير ليفربول بالنجم المصري محمد صلاح، مشيراً إلى أن ما فعله صلاح في موسمه الأول مع الليفر جعله معشوق الجماهير الأول، فقد سجل 44 هدفاً في جميع البطولات في الموسم المذكور، إلا أنه تراجع تهديفياً فيما بعد فسجل 27 في الموسم الماضي، و 19 حتى الآن في الموسم الجاري.
وعن تراجع شعبية صلاح قال كاراجر: «أعتقد أن جماهير ليفربول يتعين عليها العودة إلى منح صلاح التقدير الكافي، فهو لا يزال هداف الفريق، صحيح أن معدله التهديفي يتراجع مقارنة مع موسمه الأول مع الفريق، ولكنه لازال الهداف الأول له، صلاح لاعب عالمي وينظر العالم أجمع له باعتباره أحد أفضل اللاعبين في العالم، ولكن هذه المعادلة لم تعد موجودة داخل النادي وبين جماهيره».
وأضاف كاراجر: «لا شك أن هناك تراجعا بدرجة ما، أصاب صلاح، ولكنه لا يزال مؤثراً بصورة ملفتة، وتسبب هذا التراجع في تركيز الجماهير على بقية النجوم وعلى رأسهم ترينت ألكسندر آرنولد، وفيرجيل فان دايك، وساديو ماني، وروبرتو فيرمينيو، هؤلاء النجوم لا يمكن لجماهير ليفربول التفريط فيهم، إلا أننا لو افترضنا أن هناك عرضاً من أحد الأندية للحصول على صلاح مقابل 130 مليون جنيه استرليني، وتم الأخذ برأي جماهير النادي، فسوف يقولون امنحونا فرصة للتفكير».

اخترنا لك