loader

دبي (الاتحاد)

يستعد منتخبنا الوطني للشباب مواليد 2001 للمشاركة في النسخة الثانية لبطولة اتحاد غرب آسيا لمنتخبات الشباب، المقررة في العاصمة الأردنية عمان في الفترة من 17 إلى 25 مارس المقبل بمشاركة 6 منتخبات تم توزيعها على مجموعتين، حيث أوقعت القرعة التي سُحبت الأسبوع الماضي منتخبنا للشباب في المجموعة الأولى، إلى جانب منتخبي فلسطين والعراق، فيما ضمت المجموعة الثانية منتخبات البحرين ولبنان والسعودية.
ويستهل منتخبنا مبارياته في البطولة بمواجهة منتخب العراق يوم 17 مارس، فيما يواجه منتخب فلسطين يوم 21 من ذات الشهر، ويتأهل الأول والثاني من المجموعتين إلى الدور نصف النهائي، وتقام كافة مباريات البطولة في ستاد العقبة.
وكان منتخبنا للشباب أنهى مشاركته في بطولة كأس العرب للشباب، التي تستضيفها المملكة العربية السعودية، بعد احتلاله المركز الثالث في مجموعته برصيد 4 نقاط من تعادل سلبي أمام السنغال وخسارة أمام ليبيا بهدفين لهدف، وفوز على السودان بهدفين دون مقابل.
من جهته، أكد سالم اليعقوبي، مدير منتخبنا للشباب أن الطموحات كبيرة في تخطي حاجز الدور الأول للبطولة، إلا أن الحظ لم يحالف اللاعبين الذين قدموا مستوى جيداً ومتصاعداً خلال المباريات الثلاث، مشيراً إلى أن الجهاز الفني بقيادة اليوناني نيكولاوس، الذي تسلم مهام تدريب المنتخب قبل فترة قصيرة من البطولة خرج بفوائد عدة منها إكساب اللاعبين المزيد من الاحتكاك والخبرات الدولية باللعب أمام منتخبات عربية وإفريقية، والتعرف على إمكانيات اللاعبين أكثر.
وأضاف اليعقوبي أن الجهاز الفني سيقوم بعملية تقييم شاملة للاعبين الذين شاركوا في البطولة إلى جانب إمكانية ضم عناصر جديدة للمشاركة في بطولة غرب آسيا التي يسعى خلالها المنتخب إلى المنافسة على اللقب، بعد أن حل وصيفاً في النسخة الأولى التي أقيمت في فلسطين العام المنصرم.
وأشاد مدير المنتخب بالجهود التي بذلتها اللجنة الانتقالية لاتحاد الكرة ولجنة المنتخبات، التي قامت بتوفير كل الإمكانيات للمنتخب خلال هذه المشاركة، ووجود عدد من أعضاء اللجنة في العاصمة السعودية الرياض من أجل متابعة المباريات.

اخترنا لك