loader

باريس (د ب أ)

وسط موسم صعب ومتأزم آخر للفريق، يصطدم فريق ليون الفرنسي بفريق يوفنتوس الإيطالي، حيث يتطلع ليون لتحقيق نتيجة إيجابية لتهدئة جماهيره الغاضبة، بسبب افتقاد الفريق للقدرة على المنافسة.
وخلال مباراة الفريق أمام ستراسبورج الأحد الماضي، رفع مجموعة من أولتراس «باد جون» التي تتألف من المشجعين المتحمسين للنادي، لافتة كبيرة على مكتب التذاكر في استاد جروباما.
وكتب المشجعون على اللافتة: «الاقتراحات الذاتية والقيم والهوية ذهبت مع الريح.. أيها الرئيس، أين ذهب فريقنا؟ حيث وجه المشجعون استفساراً إلى جان ميشيل أولاس رئيس النادي عن الفريق الذي لم يعد كما كان في الماضي.
ويبدو أن أمجاد الفريق التي تحققت في العقد الأول من القرن الحالي، لم يعد من الممكن تكرارها حالياً، حيث سبق للفريق أن توج بلقب الدوري الفرنسي 7 مواسم متتالية، كان آخرها في 2008، كما كانت أفضل نتيجة للفريق في دوري الأبطال الأوروبي عندما بلغ المربع الذهبي في 2010.
وكانت أفضل نتائج ليون بالدوري الفرنسي في السنوات القليلة الماضية هي وصافة دوري 2015.
وبعثت مجموعة أولتراس «باد جون»، ومجموعة أولتراس «كوب فيراج نورد» الحليفة لها برسالة مفتوحة إلى أولاس عبر «فيسبوك»، للتأكيد على أن حالة اليأس التي تسيطر عليهم لا علاقة لها باحتلال المركز الحادي عشر بالدوري الفرنسي، وإنما بالوضع الذي لا يليق بتاريخ النادي والأجواء المحيطة بالفريق.
وتساءلت رابطتا المشجعين: «أين ذهبت كراهيتنا للخسارة؟ أين ذهب حماسنا للفوز ولرفع أعلام الفريق عالياً؟».
ويتطلع ليون لتجنب الهزيمة الثالثة على التوالي في دور الـ16 للبطولة الأوروبية عندما يلتقي يوفنتوس. ولكن ليون لم يسبق له الفوز على يوفنتوس حيث تعادل معه في ثلاث مباريات وخسر مباراة واحدة، وذلك خلال المواجهة مع فريق السيدة العجوز في دور الثمانية لمسابقة الدوري الأوروبي موسم 2013/‏‏ 2014، وفي دور المجموعات لدوري الأبطال موسم 2016/‏‏ 2017.

اخترنا لك