loader

أنور إبراهيم (القاهرة)

لا يختلف اثنان على أن البلجيكي الدولي كيفين دي بروين لاعب مانشستر سيتى هو رمانة ميزان الفريق، وقادر على قلب نتيجة أي مباراة بموهبته الكبيرة ودوره البارز في صناعة الأهداف لزملائه وتسجيلها أيضاً.. ولأن دوري الأبطال تكاد تكون البطولة الوحيدة التي لم يحققها الفريق منذ مجيئه عام 2015 قادماً من نادي فولفسبورج الألماني، فإنه يبدو هذه المرة مصمماً أكثر من أي وقت مضى هو وزملاؤه على الوصول إلى أبعد مدى في هذه البطولة الأوروبية. وفي لقاء سريع مع صحيفة «تلجراف» قبل المواجهة المهمة التي تجمع اليوم ريال مدريد والسيتي في ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال، حرص دي بروين على طمأنة جماهير النادي فيما يتعلق بجاهزية الفريق لهذه المواجهة، وقال: نسعى دائماً للفوز بكل شيء، ولكن يحدث أحياناً أن يكون المنافس أفضل أو أكثر جاهزية مثلما كان الحال بالنسبة لليفربول هذا الموسم في البريميرليج. وأضاف دي بروين الذي يعتبر إحدى الأوراق الرابحة والمهمة في تشكيلة بيب جوارديولا، قائلاً: «حريصون على تدارك أخطاء السنوات الخمس الماضية والتي لم نصل فيها إلى أبعد مدى في هذه البطولة، ولدينا جميعاً كلاعبين رغبة قوية في تحقيق الفوز والانطلاق قدماً في المنافسة على لقب هذه البطولة». وتابع قائلاً: «نحن ذاهبون إلى مدريد لكي نلعب الكرة التي اعتدنا عليها.. كرة هجومية مع الضغط على المنافس، والسعي للعودة بنتيجة إيجابية من سانتياغو برنابيو معقل ريال مدريد».
واختتم دي بروين كلامه بقوله: «أمامنا هذا الموسم بطولتا كأس على المستوى المحلي، وبطولة دوري الأبطال، وسنسعى للفوز بها جميعاً، بعد أن أصبح التتويج بالدوري الإنجليزي بعيد المنال».