loader

المهدي الحداد (الدار البيضاء)

أكد خوان كارلوس جاريدو، المدرب الجديد للوداد البيضاوي أنه قبل بخوض التحدي في هذه الظروف الصعبة التي يجتازها الفريق الأحمر، مشيراً إلى أنه عاد إلى الدار البيضاء للتتويج محلياً وقارياً كما فعل سابقاً مع الغريم الرجاء البيضاوي حينما قاده للظفر بكأس الكونفيدرالية الأفريقية وكأس المغرب.
وصرح المدير الفني الرابع للوداد هذا الموسم، بعد زوران مانولوفيتش وعبد الإله صابر وسيباستيان ديسابر قائلاً: «أنا فخور وسعيد بتعاقدي مع نادٍ كبير وعريق كالوداد، أعرف أنني جئت في وقت صعب وعسير لا يحتاج الصبر، وقبلت بالعرض، بعدما أيقنت أن النادي يملك جميع المواصفات لحيازة الألقاب هذا الموسم، وهدفنا طبعاً هو رفع كأس الأبطال الأفريقية ودرع الدوري المغربي».
وتابع المدرب الإسباني: «الوداد يضم تشكيلة غنية ولاعبين من الطراز الرفيع، ويقف وراءه جمهور عظيم، وهذه أهم توابل النجاح والتفوق، الآن يجب مساعدتي لإعادة الفريق إلى سكته الصحيحة بسرعة، فأنا أحتاج للدعم من الجميع وتضافر الجهود، وأطلب من كل الوداديين أن يتحدوا ويقفوا جنباً إلى جنب في هذه المرحلة العسيرة من الموسم».
وشرع جاريدو في عمله مباشرة، حيث اجتمع مع اللاعبين وجهازه الفني وشرح لهم طريقة عمله، وأهم القواعد التي يبني عليها أفكاره، وطلب الدخول في معسكر مغلق، للابتعاد عن الضغوطات استعداداً لمواجهة السبت المقبل ضد النجم الساحلي التونسي في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا، حيث وعد بالفوز والتأهل وإقصاء الفريق الذي انفصل عنه قبل أيام، وسيتقاضى جاريدو راتباً شهرياً في حدود 28 ألف دولار لنهاية الموسم، وفي حال التتويج بالدوري المغربي ودوري أبطال أفريقيا سيتجدد العقد تلقائياً لسنتين إضافيتين، مع ارتفاع الأجر الشهري إلى 56 ألف دولار.

اخترنا لك