loader

مدريد (د ب أ)

تحل مواجهة كلاسيكو الدوري الإسباني على استاد سانتياغو برنابيو، في وقت لا يعيش فيه برشلونة المتصدر وريال مدريد الوصيف أفضل حالة لهما.
وإذا نجح برشلونة في الفوز على ملعب النادي الملكي، فإنه سيبتعد بالصدارة بفارق خمس نقاط عن الريال، لكن باستثناء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، فإن النادي الكتالوني لا يمتلك الأدوات التي تفزع منافسيه.
وتعادل برشلونة بقيادة مدربه كيكي سيتيين، بصعوبة مع مضيفه نابولي الإيطالي، بهدف لكل منهما في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، وكانت للنادي الكتالوني محاولة واحدة على المرمى، جاء منها الهدف الذي سجله المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان.
وتحوم الشكوك حول مشاركة المدافع جيرارد بيكيه في مباراة الكلاسيكو، بعد تعرضه لإصابة في الكاحل قرب نهاية مباراة نابولي.
وتضم قائمة المصابين في برشلونة كلاً من لويس سواريز وسيرجي روبرتو وخوردي البا وعثمان ديمبلي، حيث يغيب جميعهم عن مواجهة الريال.
وقال سيرخيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة: «ليس لدينا خيارات كبيرة في التشكيل».
من جانبه قال لاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش: «لدينا نقص في اللاعبين، لكن الجميع يعلم ذلك».
وتابع سيتيين بالأمس الخسارة التي تعرض لها الريال على ملعبه أمام مانشستر سيتي الإنجليزي، في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.
ويعيش ريال مدريد، بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، حالة من التراجع على مستوى الأداء والنتائج، حيث تعادل مع سيلتا فيجو، ثم خسر على ملعب ليفانتي، قبل أن يخسر مجدداً أمام مانشستر سيتي.
وقال زيدان: «يوم الأحد هناك مباراة مذهلة، سنكون قد حصلنا على قسط من الراحة من أجل الظهور بشكل مشرف».
وأضاف: «أتمنى أن تحضر الجماهير وتساعد الفريق على تجاوز آثار الهزيمة، فعلنا كل ما بوسعنا خلال المباراة، لكننا نعيش مسيرة سيئة، وعلينا أن نتجاوز ذلك في أسرع وقت، مباراة الأحد تعطينا الفرصة من أجل إعادة الأمور لنصابها الصحيح».
ويفتقد الريال لإيدين هازارد لفترة طويلة بسبب الإصابة، التي ستبعد أيضاً ماركو أسينسيو، في الوقت الذي قد يعود فيه توني كروس، بعد غيابه عن مباراة سيتي، لكن رودريجو جويس لن يكون موجوداً بسبب الإيقاف.

اخترنا لك