loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

توج منتخبنا للشراع الحديث، بلقب بطولة الخليج العاشرة، التي اختتمت مساء أمس الأول، بسلطنة عمان، وحصد لاعبو المنتخب 4 ذهبيات وفضية، ليعتلي قمة المنتخبات التي شاركت في البطولة على مدار ثلاثة أيام.
ويعد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، الرافد الأول للمنتخب الوطني، حيث إن جميع لاعبي المنتخب هم أبناء النادي، وحلق عثمان الحمادي بذهبية فئة الأوبتمست، كما حصل على فضية الفئة نفسها للفرق، فيما حلق سيف الزعابي بذهبية الأوبتمست ناشئين والفضية للفئة نفسها للفرق، فيما حصلت ضحى البسر على ذهبية الليزر 4.7 بنات، وحلقت ظبية المنصوري بذهبية الليزر راديال للبنات.
ووجه أحمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، التهنئة للجميع بحصد اللقب الغالي، مؤكداً أن بحارة الإمارات كانوا رائعين، خاصة الشباب الذين أثبتوا أن مستقبل اللعبة بخير، وشدد على أن النادي يسعى دوماً لإمداد المنتخبات الوطنية بالكوادر المتميزة، القادرة على تشريف الوطن في المحافل الخارجية، مثلما حدث في منافسات البطولة الخليجية، التي أقيمت على مدار ثلاثة أيام.
وأثنى على أداء اللاعبين واللاعبات الذين شاركوا في البطولة، مؤكداً أنهم قدموا مستويات غاية في الروعة والقوة، أكدت أنهم على أهبة الاستعداد للمنافسة، والتواجد بقوة في البطولات الكبرى.
وعبّر الرميثي، عن سعادته البالغة بالإنجاز الذي تحقق، مؤكداً أنه ثمرة دعم كبير من القيادة الرشيدة للرياضة بشكل عام، والرياضات البحرية بشكل خاص، سواء تلك التي تعنى بالتراث الوطني الأصيل، أو رياضات الشراع الحديث، التي أصبحت لها قاعدة عريضة من الشباب الممارسين.
ووعد بمواصلة النادي لسياسته، إعداد الأجيال الصاعدة وتخريجها، من أجل خدمة المنتخبات الوطنية، مشيراً إلى أن استراتيجية النادي تعتمد في الأساس على نشر الرياضات البحرية بمختلف أنواعها، وتخريج أجيال قوية قادرة على حمل راية المستقبل.