loader

عماد النمر (عجمان)

انتظر الظفرة 7 مواسم، قبل أن يستعيد نغمة الانتصارات على ملعب «البرتقالي»، ومنذ تفوقه بـ «ثلاثية» موسم 2012-2013، لم ينجح «الفارس» بعدها في الفوز على «البرتقالي» بمعقله خلال 4 مباريات، أسفرت عن ثلاثة تعادلات، ورجحت كفة «البركان» مرة، قبل أن تبتسم «الخامسة»، مساء أمس الأول للضيوف 2-1، ضمن «الجولة 17» لدوري الخليج العربي، وهي المرة الثانية في تاريخ لقاءات الفريقين، التي يفوز فيها الظفرة باستاد عجمان، والثانية كذلك هذا الموسم، بعد التفوق بهدف في الدور الأول. ويحسب للظفرة أنه تغلب على الإرهاق البدني والنقص العددي الذي تعرض له الفريق، في المقابل لم يستحق عجمان خسارة النقاط الكاملة، بعد ظهوره بمستوى جيد طوال المباراة، إلا أنه افتقد التركيز الدفاعي والهجومي. وأشاد الصربي فوك رازوفيتش مدرب الظفرة بأداء لاعبيه، مؤكداً أنهم لعبوا بذكاء، وحصلوا على النقاط، رغم الغيابات العديدة في الفريق، فيما أكد المصري أيمن الرمادي مدرب «البرتقالي» أن النتيجة «غير عادلة» لـ «البرتقالي»، قياساً بما قدمه، إلا أنه لم يترجم أفضليته، مشيراً إلى أن قرار «الفار» بإلغاء هدفين لعجمان صحيح. وأعرب عبدالرحيم جمعة مدير فريق الظفرة عن سعادته بحصد النقاط الكاملة، والتي عززت من مكانة الفريق في الترتيب، وشدد على أن الأداء الفني أقل من المعروف في المباريات السابقة، إلا أنه يلتمس العذر للاعبين الذين عانوا من الإجهاد، بعدما لعبوا 120 دقيقة، في ربع نهائي كأس رئيس الدولة أمام الجزيرة، إلى جانب غياب 4 أساسيين، وهو ما شكل ضغطاً كبيراً عليهم، ومع ذلك كانوا على قدر المسؤولية، ولعبوا بانضباط وتركيز تام، ونجحوا في استغلال الفرص وتسجيل هدفين. وأشار عبدالرحيم إلى أن طموح الظفرة يتجدد من مباراة إلى أخرى، وفي الموسم الماضي حققنا المركز السابع بنهاية الموسم، وحالياً وصلنا إلى السادس بالتساوي مع الوحدة وهو ما يؤكد أن طموحات الفريق لم تتوقف، وما زال لدينا الكثير لنقدمه، وأمامنا مباراة صعبة في الجولة المقبلة أمام الوصل، وعلينا أن نستعد جيداً للمحافظة على المكتسبات.