loader

الجزائر (د ب أ)

أكد بلال دزيري المدير الفني السابق لفريق اتحاد الجزائر حامل لقب دوري المحترفين الجزائري لكرة القدم، أنه لن يتسرع في اتخاذ القرار بشأن خطوته المقبلة. واستقال دزيري رسمياً من تدريب اتحاد الجزائر بعد تراجع نتائج الفريق بشكل لافت منذ انطلاق مرحلة الإياب بالدوري.
وقال دزيري «تلقيت عروضا من أربعة أندية تنشط في دوري المحترفين الجزائري، الأكيد أنني لن أتسرع في اتخاذ قراري النهائي».
وأكد دزيري أن إدارة نادي أهلي شباب برج بوعريريج اتصلت به واقترحت عليه خلافة التونسي معز بوعكاز، الذي أقيل من منصبه، مشيرا إلى أنه يرتبط بعلاقة جيدة مع رئيس النادي أنيس بن حمادي. على جانب آخر أعلن سمير زاوي المدير الفني لفريق جمعية الشلف، تمسكه بمنصبه، رغم غضب الجماهير إثر خسارة الفريق أمام مضيفه نادي أثلتيك بارادو صفر/ 1 في افتتاح مباريات المرحلة الـ20 من الدوري.
وهاجمت بعض الجماهير الغاضبة المدرب زاوي، في نهاية المباراة وطالبت برحيله.
لكن زاوي قال إنه يرى أن الوقت ليس مناسبا لترك منصبه، مؤكدا أن الفريق بوسعه تحقيق هدفه بسهولة والمتمثل في ضمان البقاء مع أندية الصفوة.
واتهم زاوي بعض الأطراف بتحريض بعض المشجعين ضده وضد اللاعبين، رغم أنها تدرك أن الفريق ليس قادرا على المنافسة على لقب الدوري أو المراكز الأولى.
وأضاف «إدارة النادي مقتنعة أيضا أن الحل ليس في إقالتي، هي لم تقم بذلك عندما ساءت النتائج في وقت سابق، وبالتالي لن تقوم بذلك بعدما تحسن الوضع».
ويحتل جمعية الشلف المركز الـ11 بجدول الدوري برصيد 24 نقطة.

اخترنا لك