loader

معتز الشامي (دبي)

قرر المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، مساء أمس، تأجيل اجتماع الجمعية العمومية الانتخابية المحدد له 16 أبريل المقبل، وذلك وسط المخاوف من تزايد انتشار «فيروس كورونا» الذي يجتاح «القارة الصفراء»، وكان من المقرر أن يشهد «الاجتماع الثلاثين»، بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، انتخاب عضو للمكتب عن غرب آسيا، والمرشح له عبدالله ناصر الجنيبي ممثلاً للإمارات.
وذكر الاتحاد الآسيوي في بيان: «في أعقاب التأجيل الاضطراري لاجتماعات لجنة التدقيق واللجنة المالية واللجنة القانونية، إلى جانب تأجيل اجتماع المكتب التنفيذي، نتيجة المخاوف الصحية وقيود السفر، فقد تم الاتفاق على إقامة اجتماع الجمعية العمومية في موعد يحدد لاحقاً من قبل المكتب التنفيذي».
وشكل الاتحاد الآسيوي «لجنة أزمة» لمتابعة الموقف بصورة دقيقة، في جميع دول ودوريات القارة، ويعقد 7 مارس المقبل في ضيافة الإمارات الاجتماع المرتقب للاتحاد مع ممثلي الاتحادات الوطنية والروابط المحترفة المشاركة في دوري الأبطال وهي: الإمارات، السعودية، العراق، إيران، قطر، أوزبكستان، ويتوقع أن يشهد مناقشة تأجيل الجولة الرابعة لدوري الأبطال في أبريل المقبل، في ظل التوقعات باستمرار الأزمة الصحية الراهنة.
ويناقش الاتحاد القاري مقترحاً بإلغاء نظام الذهاب والإياب في البطولة، لتقليص المدة المطلوبة لأداء المباريات المؤجلة ما بين مايو ويونيو المقبلين، حال عدم الموافقة على نظام البطولة المجمعة، الذي قدمه الاتحاد الياباني.
وقرر الاتحاد الآسيوي تأجيل مباراة الهلال السعودي وباختاكور الأوزبكي، وأيضاً أهلي جدة السعودي والشرطة العراقي ضمن الجولة الثالثة لدوري الأبطال.
على الجانب الآخر، طلب «الفيفا» عقد اجتماع خلال الأيام المقبلة، مع مسؤولي الاتحاد القاري لبحث مصير مباريات تصفيات مونديال 2022، نتيجة للظروف الحالية، حيث أعد «الآسيوي» تقريراً مفصلاً بالظروف الخاصة بالتأجيلات بسبب «كورونا»، ورفعه إلى الاتحاد الدولي في وقت سابق، لاتخاذ قرار حول مباريات «جولتي مارس»، ويتوقع أن يشهد تأجيلاً جزئياً، خصوصاً لمنتخبات شرق القارة، أو في الدول التي يتفشى فيها المرض بدرجة كبيرة.

اخترنا لك