loader

أبوظبي (وام)

قرر مجلس أبوظبي الرياضي إلغاء المراحل المتبقية من سباق طواف الإمارات للدراجات، بعد اكتشاف حالتين مصابتين بفيروس كورونا من أفراد الفرق من الجنسية الإيطالية.
وأعلن المجلس أن قراره يأتي حفاظاً على سلامة وصحة جميع المشاركين من الفرق واللاعبين، والتي تأتي في المرتبة الأولى من الأهمية. وفي هذه الأثناء، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أنه سيتم إخضاع جميع المشاركين في السباق من متسابقين وإداريين ومنظمين للفحوص الطبية اللازمة ضمن برنامج التقصي النشط، حيث تم اتخاذ الإجراءات الوقائية الخاصة بالحجر الطبي لمنع سريان العدوى ولبدء إجراءات الفحص المتخصصة للتأكد من خلوهم من المرض وضماناً لسلامة المجتمع.
وأوضحت الوزارة أنها تتخذ الإجراءات اللازمة كافة، بما فيها التقصي وفحص المخالطين ومتابعتهم في إطار إجراءاتها الاحترازية، بالتعاون مع الجهات الصحية بالدولة، وتعزيز آلية الترصد للأمراض من أي جائحات صحية بكفاءة واستدامة لتعزيز الثقة بالإجراءات الوقائية بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية بمختلف القطاعات بهدف تسخير القدرات والإمكانيات الوطنية كافة.
من جهته، أعلن الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية عبر بيان مشترك من إدارة السباق ورئيس لجنة المفوضين، اعتماد نتائج الطواف بعد قرار إلغاء المرحلتين الأخيرتين، واعتمدت إدارة السباق نتيجة الطواف حتى نهاية المرحلة الخامسة التي أقيمت أول من أمس بناء على المادة 2.2.029، وبالتالي فوز البريطاني آدم ياتس دراج فريق ميتشلتون سكوت بلقب النسخة الثانية من الطواف، بعدما كان قد تصدر الترتيب العام للطواف، بعد مرور 5 مراحل، فيما جاء في المركز الثاني السلوفيني تادي بوجاتشار دارج فريق الإمارات، وفي المركز الثالث الكازاخستاني اليكسي لوتشينكو.

دائرة الصحة تطبق الحجر على المخالطين
أعلنت دائرة الصحة أبوظبي أنها اتخذت جميع الإجراءات الوقائية اللازمة، بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع والجهات المعنية المختصة، للتأكد من سلامة وصحة نزلاء فندقين في أبوظبي الذين اعتبروا من المخالطين لحالتي الإصابة بفيروس «كوفيد 19» اللتين تم اكتشافهما لشخصين من الجنسية الإيطالية. واتخذت دائرة الصحة إجراءات الحجر الصحي الاحترازي في فندقين بجزيرة ياس لبعض المخالطين، والحجر المنزلي للبعض الآخر، لحين الانتهاء من التقصي وفحص المخالطين.إذ تم أخذ العينات اللازمة للفحوصات التي تستمر دورياً لمدة 14 يوماً. وتتلقى الحالتان المصابتان، العناية الطبية اللازمة ويخضعان للمتابعة المستمرة. وتواصل دائرة الصحة أبوظبي بالتعاون مع الجهات المعنية بذل الجهود الممكنة لمواجهة انتشار الفيروس، حيث اتخذت الجهات المعنية على مستوى حكومة أبوظبي الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة لمواجهة انتشار الفيروس، لتشمل الكاشفات الحرارية في المنافذ الجوية والبحرية والبرية والفرق الطبية الموجودة على مدار الساعة، وتوفير المعدات الطبية اللازمة للفحوص المخبرية.