loader

دبي (الاتحاد)

بحثت لجنة الطب الرياضي مستجدات نموذج الفحص الإلكتروني، ومستجدات نموذج التواصل مع الأطقم الفنية بالأندية والموقع الإلكتروني، وذلك خلال الاجتماع الذي عُقد بمقر اللجنة الأولمبية الوطنية بدبي مساء أمس، برئاسة الدكتور هاشل الطنيجي وحضور الأعضاء، الدكتور محمد علي السويني من هيئة الصحة بدبي، والدكتور فرحات فضلون، والدكتور مورات دالكلينج، والدكتور رمزي روس، وكامل عبدالله مقرر اللجنة.
واطلع الحضور خلال الاجتماع على المقترحات الواردة من العاملين في مجال الطب الرياضي، حيث تقدم العديد منهم بمتطلبات حول تنظيم دورات في تخصصات عدة، منها الإسعافات الأولية، وإصابات الملاعب ومقترحات لتوفير الدورات اللازمة التعريفية والتثقيفية لهم، بما يخدم الكوادر المختلفة، ويرفع درجة الوعي في التعامل مع الحالات التي تطرأ على المنافسات والاستحقاقات بأنواعها كافة. وبحث أعضاء لجنة الطب الرياضي مستجدات خطاب المستشفيات بخصوص الزيارات الميدانية، وتحديد موعد لدعوة التعارف والحوار، ومناقشات الأطقم الفنية والطبية لفتح المجال لتبادل المعارف والاستفادة من الخبرات، والتواصل المثمر الفعال بين كل التخصصات بصورة متكاملة، وهو الأمر الذي يؤكده ويحرص عليه دائماً سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، نظراً لأهمية تداول المعلومات ونشر المعرفة والأساليب العلمية الكفيلة بالحفاظ على أبنائنا الرياضيين، ووقايتهم من الإصابات، وتطبيق الخطوات الصحيحة لتحقيق ذلك.
واستعرض الحضور اعتماد الوفود الطبية للدورات والمحافل على الصعد كافة، مع مناقشة توجيه دعوة عامة لمدربين وأطباء لعقد لقاءات دورية منتظمة، للتعرف على الممارسات الخاطئة التي قد تحدث قبل المنافسات والتوعية اللازمة للمدرب ورفع كفاءته المعرفية بالأمور المتعلقة بالإصابات قبل تدخل أي فرد من الجهاز الطبي وتثقيفه بالصورة المنشودة.

اخترنا لك