loader

فيصل النقبي (الفجيرة)

«ما أشبه اليوم بالبارحة».. هكذا جاء سيناريو «الديربي»، وحسمه اتحاد كلباء بالفوز على الفجيرة بـ «السيناريو المكرر»، ولعب التوجولي بينيل مالابا دور «البطولة المطلقة» في المرتين، واحتاج اللاعب إلى 4 دقائق فقط، في لقاء «الجولة 17» لدوري الخليج العربي، مساء أمس الأول، ليقدم «الدليل الجديد» على براعته في تسجيل الأهداف، ويضع بصمته التي لن تنساها جماهير «النمور»، حيث سجل ذهاباً، في لقاء الجولة الرابعة يوم 18 أكتوبر الماضي، ومارس هوايته إياباً، عندما منح فريقه فوزاً تاريخياً، يعتبر الأول باستاد الفجيرة في «حقبة الاحتراف».
شدد مالابا، الذي أحرز هدفه العاشر في الدوري هذا الموسم، على أنه يبذل ما بوسعه من أجل الفريق، والمنافسة على لقب الهداف مع لابا مهاجم العين، مشيراً إلى أن الحديث عن الاستمرار مع «النمور» من عدمه سابق لأوانه، وتركيزه ينصب حالياً على تطوير قدراته وتسجيل العديد من الأهداف، ويبذل قصارى جهده لمنافسه لابا على لقب هداف الدوري.
فيما كشف محمد اليماحي نائب رئيس شركة كلباء لكرة القدم، بقاء مالابا في الفريق خلال الموسم المقبل، مؤكداً أنه «أيقونة كلباء» الهجومية، وبالتالي فإن الإدارة لن تفرط في أي لاعب مهم، وتعمل ما في وسعها من أجل المحافظة وتجديد عقود اللاعبين المهمين، بناء على الرؤية الفنية للمدرب
ودافع اليماحي عن المهاجم ريكاردو جوميز، وقال: إنه عانى من سوء التوفيق في ضربة الجزاء، رغم جهوده الواضحة في الملعب، مشيراً إلى أنه يحتاج إلى قليل من الحظ.
وحول أهمية الفوز على الفجيرة، قال: الفريق حقق الأهم بحصد النقاط الثلاث، والابتعاد قليلاً عن الفرق المهددة بالهبوط، وعلينا أن نعمل بكل قوة في المباريات المقبلة لتفادي هذا الموقف، خاصة أننا واجهنا ظروفاً صعبة في الفترة الأخيرة.
من ناحية أخرى، واجه الإيطالي فابيو فيفياني فريقه السابق في أول مهمة له مع «الذئاب»، وواجه «الحظ العاثر» مجدداً، وسبق أن خسر على رأس القيادة الفنية لاتحاد كلباء أمام الفجيرة وتعادل في مباراة، وجاء الدور هذه المرة، عندما تجرع «المرارة» مدرباً للفجيرة أمام اتحاد كلباء، رغم أنه صرح قبل المباراة بأنه يتفاءل باللعب باستاد الفجيرة!
ووضعت الخسارة العاشرة «الذئاب» في موقف حرج، بعدما تساوى مع حتا وخورفكان في رصيد 12 نقطة، ليحتدم صراع النجاة من الهبوط، فيما بلغ اتحاد كلباء «النقطة 16». وقدم بلال يوسف لاعب الفجيرة، الاعتذار إلى الجماهير الغاضبة، مؤكداً أنه حزين للخسارة، وحاول الفريق بكل جهده أن يخرج بنقاط الثلاث، والجميع يتحمل مسؤولية التراجع، خاصة اللاعبين، وتعهد بالقتال في المباريات المقبلة لتغيير الصورة السلبية، وقال: لن أردد «كلمات معسولة»، لكن نعد الجماهير بأننا نقدم الأفضل، ولن نهبط إلى «الهواة».

«شباك بيضاء» للمرة الثانية
من المفارقات أن الدفاع الأضعف والذي استقبل 35 هدفاً، لم تهتز شباكه في «الجولة 17»، ويتكرر ذلك للمرة الثانية، وللمفارقة أن ذلك حدث من قبل أمام الفجيرة أيضاً بالدور الأول.
وقال عبدالسلام محمد مدافع اتحاد كلباء: «إن التفاهم بين المدافعين سر ظهور «النمور» بمستوى متماسك دفاعياً، واتفقنا على التحدث الدائم مع بعضنا البعض، وسر قوة الخط الخلفي يعود إلى التحسن الذي طرأ على المنظومة، ولعبنا مباراة جيدة، والأهم حصد النقاط الثلاث، ووعد عبدالسلام الجماهير بتقديم الأفضل في الفترة المقبلة».

 

اخترنا لك