loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

واصل الجزيرة عروضه السيئة، وتجرع خسارة «مريرة» أمام خورفكان بهدف، مساء أمس الأول، في «الجولة 17» لدوري الخليج العربي، الأمر الذي يقلص فرصته في سباق المنافسة على الدرع، وتؤكد الأرقام أن «فخر أبوظبي» لم يحقق الفوز في 47% من مبارياته، بواقع 5 خسائر، وثلاثة تعادلات، كما أن نسبة الخسارة اقتربت من 30%، وتحديداً 29.4%، وكلها إحصائيات تجعل المهمة صعبة، خاصة بعد الخسارة الخامسة أمام خورفكان الذي لم يتذوق طعم الفوز إلا مرتين على الشارقة والجزيرة!
ويبدو الفارق شاسعاً في نتائج «فخر أبوظبي» خلال المباريات على ملعبه، والمواجهات خارج قواعده، في الدوري، وفي الوقت الذي ينافس فيه الجزيرة على صدارة «الأقوى» خارج أبوظبي، يبدو الوضع مختلفاً في مبارياته داخل القواعد، للدرجة التي يحتل فيها الفريق المركز الثاني عشر برصيد 10 نقاط فقط، متفوقاً على حتا وخورفكان فقط من بين أندية الدوري الـ14، وأضاع الجزيرة بملعبه 14 نقطة، فيما أهدر خورفكان 22 نقطة، وحتا 19 نقطة.
وجددت الخسارة أمام خورفكان 0-1، ضمن الجولة 17، التأكيد على سلبية نتائج الجزيرة في مبارياته على ملعبه، بالخسارة الثالثة على التوالي والرابعة في سجله، مقابل الانتصار في 3 مباريات أخرى والتعادل في واحدة، علماً بأن ذات الفريق يعد الأقوى خارج ملعبه، بعدما نجح في حصد 20 نقطة، بالفوز في 6 مباريات، والتعادل في مباراتين، مقابل الخسارة في واحدة.
وفي المقابل، جاءت مكاسب خورفكان عديدة، أبرزها يصب في الجانب المعنوي، خاصة أنه لم يخسر في الدور الثاني، كما أن الفوز على الجزيرة يمنحه دفعة كبيرة أمام بقية المنافسين، وعلى صعيد آخر حقق «الأخضر» رقماً لم يحدث طوال 16 جولة، حيث أنهى مباراة أمس الأول، بشباك نظيفة للمرة الأولى هذا الموسم، وسبق أن اهتزت شباكه بـ 30 هدفاً، بمعدل يقترب من الهدفين في المباراة.
ويعد الفوز الذي حققه خورفكان مفاجأة كبيرة بكل المقاييس، حيث كان ينتظر الجميع نجاح «فخر أبوظبي»، في حصد فوز مريح يدخل به في صلب المنافسة، إضافة إلى تعويض الخروج من كأس رئيس الدولة أمام الظفرة، وصام الجزيرة عن التسجيل في اللقاء، وهي من المرات القليلة التي يفشل فيها الفريق في هز شباك المنافسين، خصوصاً أن صفوفه تضم علي مبخوت أهم هدافي الدوري والمنتخب.

يوسف: تعاهدنا بعدم هبوط «النسور»
أكد محمد يوسف حارس خورفكان، أن الجميع تعاهد على القتال، من أجل عدم هبوط الفريق، مشيراً إلى أن الفريق له شأن آخر منذ بداية الدور الثاني، بسبب الروح المختلفة والتغييرات. وشدد على أن فريقه حقق الفوز على الجزيرة والشارقة هذا الموسم، وهو لا يستحق الهبوط إلى «الهواة»، وجدد تعهده للجماهير بعدم هبوط الفريق، مؤكداً أن كل شخص يقاتل لبلوغ الهدف المنشود، والبقاء في الدوري. وحول مباراة الجزيرة، قال: لعبنا من دون ضغوط، وقدمنا كرة قدم متميزة، لذلك كان التوفيق حليفنا، وانتزعنا الفوز، ونظافة الشباك تعود إلى مساعدة زملائي المدافعين الذين كانوا أكثر من رائعين.

اخترنا لك