loader

الشارقة (الاتحاد)

بالأمس يحتفلون معاً، وأصبح مشهد حمل فاران لرفيق دربه جريزمان على ظهره، في لحظة سعادة بهدف لمنتخب فرنسا من المشاهد المعتادة، ولكن الأمور سوف تكون مختلفة في ليلة ممنوع فيها أن نحتفل معاً، هو ليس صراعاً بالمعنى التقليدي، لأنه يحمل أبعاداً نفسية وإنسانية واحترافية، تبدو متناقضة ومربكة في ظاهرها، إلا أنها منطقية في حقيقتها.
حيث يسعى أنطوان جريزمان، إلى التفوق على رفيق الدرب رافاييل فاران، الذي فاز معه بكأس العالم 2018، وعلى الأرجح سوف يتولى فاران مهمة رقابة جريزمان لمدة 90 دقيقة، تشهد صراعاً يرقى إلى معركة كسر العظم بين نجمين تعاونا معاً بالأمس من أجل صنع التاريخ الكروي الفرنسي.
جريزمان سوف يفعل كل شيء من أجل التسجيل في مرمى الريال، وفي حال فعلها فسوف تصب جماهير الريال غضبها على فاران.
الأمر ينطبق كذلك على كروس في علاقته مع تيرشيتجن، فالأول يشتهر بالتسديدات البعيدة الدقيقة التي تسفر في كثير من الأحيان عن أهداف حاسمة للريال، وفي المقابل لن يدخر شتيجين جهداً في التصدي لتسديدات كروس، بل إنه سوف يلعب دور المدرب في منح دفاعه مفاتيح السيطرة على خطورة رفيقه الألماني.

اخترنا لك