loader

أبوظبي (الاتحاد)

يعود النجم «أيه أف مثمون»، لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، الفائز بسباق «دبي كحيلة كلاسيك»، وبعد غياب استمر لنحو 3 سنوات، حيث يشارك في الشوط الرابع على لقب سباق واحة ليوا للفئة الثانية لمسافة 1400 متر، ضمن فعاليات الحفل الثاني عشر لمضمار أبوظبي الذي يقام اليوم. وتنافس في الشوط المهرة «آر بي موني تو بيرن»، الفائزة بخمسة من ستة سباقات آخرها لقب الجولة الأولى لتحدي آل مكتوم (للفئة الأولى) بميدان، وهناك «وديعة»، و«حكيمة مسقط»، و«أيه أف الوجل» المتوج باثنين من أبرز سباقات مضمار الشارقة.
وتبحث «مرزقة» عن لقب الجولة الثانية للتاج الثلاثي العربي، بعد تتويجها بلقب «كلاسيكو» المهرات، في الشوط الثالث لمسافة 2200 متر الفئة الثالثة، وينافسها كل من «آر بي سيكوند تو نان»، و«بسمة»، و«داجوي لتوا»، و«روكبيلو دو كايرو».
وبمشاركة 16 خيلاً، يبرز «فليت الموري»، و«حبيب» بسباق السمحة في الشوط الأول لمسافة 1600 متر، ومن المنافسين بقوة «وهج أس بي» و«مجالس»، وينافس في الشوط الثاني لخيول الإنتاج المحلي لمسافة 1600 متر، الجواد «صدح»، الذي حل في المركز الثالث 3 مرات، وبذات الطموح ينافس «أيه أف مصنف»، و«معالي». ويستقطب سباق كأس الوثبة ستاليونز في الشوط الخامس 16 خيلاً لملاك الإسطبلات الخاصة، تتنافس لمسافة 1600 متر (تكافؤ)، أبرزها «أيه أف أشرس»، بجانب وصيفه ورفيقه في الإسطبل «أيه أف حكيم». كما يسعى للعودة «داحس دا عربي» الوصيف في آخرة مشاركتين، وربما تأتي الخطورة من «إنذار» الفائز في آخر مشاركة بمضمار العين. ويعود «جريلي» الفائز مؤخراً للمنافسة في سباق جزيرة بني ياس الشوط الوحيد المخصص في الحفل للخيول المهجنة الأصيلة، ويمتد لمسافة 1600 متر (تكافؤ)، لكن ينافسه «ويلفورد»، و«فاضل».

اخترنا لك