loader

علي معالي (دبي)

كان «تيفو» الرباعي الأجنبي لفريق الشارقة، العلامة الأبرز في مدرجات الجولة، حيث تزينت مدرجات الملعب، بصورة تجمع منديز وإيجور وشوكوروف وكايو، هذا الرباعي الذي صنع الفارق الكبير مع الفريق في هذه الفترة، التي تشهد عودة الابتسامة من جديد بالانتصارات، والاستمرار في مزاحمة القمة بمنتهى القوة، بعد فترة ركود نسبي للملك، مع إصابة إيجور مؤخراً.
وجود «تيفو الرباعي الملكي» في المدرجات، وبهذه المساحات العريضة على جنبات الملعب يؤكد قصة الحب، والحكاية الجميلة بين جماهير الفريق، التي ما زالت ترسم لوحة فنية جميلة من مدرج الأوفياء، وكان الحضور الجماهيري للملك في المدرجات في مباراة الوصل بمثابة الوصيف بعدد 3250 متفرجاً، بعد الصدارة التي جاءت في مباراة الجزيرة وخورفكان بعدد 4078 متفرجاً.
وما تفعله جماهير «الملك» بالفعل مع لاعبيها، نموذج رائع في دفعهم لتقديم الأفضل، حيث تعتبر هذه الجماهير السلاح المثالي حالياً، لكي يستعيد الساحر البرازيلي إيجور مكانته بالفريق، فما أن تشاهده على خط التغيير للنزول للملعب، حتى تتفاعل معه بشكل رائع، تجعل اللاعب أكثر حماساً وقوة.

اخترنا لك