loader

محمد الدمرداش (القاهرة)، المهدي الحداد (الدار البيضاء)

انتهت مباريات جولة الذهاب لدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا، بعد 4 مواجهات غاية في القوة والإثارة، تؤكد أن النسخة الحالية هي واحدة من أقوى نسخ البطولة القارية.
ومن بين مشاهد مباريات ذهاب ربع النهائي، خسارة الفرق الأربعة أصحاب القمة في مجموعات البطولة، أمام الرباعي الذي احتل الوصافة، وهي نتائج لم يكن يتوقعها أحد.
ونجح الزمالك في الفوز على الترجي التونسي 3-1، وهو الانتصار الثاني للأبيض على حامل اللقب، خلال 14 يوماً بنفس النتيجة.
كما انتصر الأهلي المصري على صن داونز بطل جنوب أفريقيا بهدفين دون مقابل، ليثأر الأحمر من هزيمته في النسخة الماضية بخماسية نظيفة.
ونجح الرجاء المغربي في تحقيق الانتصار على مازيمبي الكونغولي بهدفين دون رد، كما نجح الوداد المغربي في الفوز على النجم الساحلي بذات النتيجة.
ومن بين مشاهد جولة الإياب، تحقيق أصحاب الأرض الانتصار في المباريات الأربعة على الضيوف، حيث وقفت الأرض بجوار أصحابها، وفازوا جميعاً في جولة الإياب.
ومن المشاهد المميزة لتلك الجولة، فوز جميع الأندية بفارق هدفين، حيث فاز الزمالك 3-1 على الترجي، وانتهت المباريات الثلاثة الأخرى بانتصار أصحاب الأرض بذات النتيجة بهدفين دون مقابل.
وحقق الوداد البيضاوي، انتصاراً ثميناً ومهماً على حساب النجم الساحلي التونسي، بهدفين نظيفين، باستاد محمد الخامس بالدار البيضاء، في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا، ليكرر الوداد بعد أقل من 24 ساعة، سيناريو الغريم الرجاء بنفس السيناريو، ويقطع نصف الطريق نحو المربع الذهبي، حيث سيكون في انتظاره، في حال العبور، صان داونز الجنوب أفريقي أو الأهلي المصري.
ونجح «وداد الأمة»، في تقديم مباراة رائعة فنياً وتكتيكياً في أول ظهور للمدرب الجديد خوان كارلوس جاريدو، والذي نجح في التعامل مع فريقه السابق، وعرف كيف يحد من خطورته ويخترق جداراته، ويدفعه لارتكاب أخطاء دفاعية فادحة، من حسن حظ التونسيين أنها لم تسفر سوى عن استقبال هدفين، حملا توقيع الظهير الأيمن محمد الناهيري في الدقيقتين 11 و54، علماً بأن أصحاب الأرض سيطروا بالطول والعرض على أغلب فترات المباراة، وصنعوا عدة فرص لم يحسن بديع أووك وعطية الله والكرتي استغلالها، كما تألق الحارس مكرم البديري والمدافع صدام بنعزيزة لاعبا النجم في التصدي لتهديدات خطيرة، خصوصاً في الشوط الثاني.
وخرج الجمهور الأحمر سعيداً وراضياً عن مردود اللاعبين، وبصمة المدرب جاريدو المقنعة، والنتيجة الإيجابية التي تمنح الفريق فرصة اللعب دون ضغط يوم السبت القادم، باستاد رادس في مواجهة الإياب.
وأشاد المدير الفني الإسباني الجديد، بالروح القتالية لزملاء العميد النقاش، ورغبتهم الجامحة قائلاً: سعيد ومقتنع بالعرض الذي قدمناه، والأداء الحماسي للمجموعة، الجميع شاهد ردة فعل اللاعبين، بعد سلسلة من النتائج السلبية الأخيرة، وكيف واجهوا النجم بإصرار مثير على الفوز والتسجيل، وعدم استقبال أي هدف، هذا الحماس والقتالية ومعهما التركيز، سلاح الفوز، والفوز يقترب بالفريق من المربع الذهبي، وتوقع جاريدو مهمة صعبة إياباً بتونس، وقال عن النصف الثاني من المواجهة: «هناك لقاء صعب في انتظارنا بالعاصمة التونسية، يتطلب التركيز والهدوء، ما يسعدني هو استعادة الثقة لدى اللاعبين والجمهور، وهذا عامل إيجابي لخوض قادم المباريات بمعنويات مرتفعة، وحماس أكبر لحصد نتائج إيجابية أخرى».
وبدا قيس الزواغي مدرب النجم الساحلي، حزيناً للخسارة، وعلّق قائلاً: «تدربنا على نقاط ضعف وقوة الوداد طيلة الأسبوع، لكن لم نطبق أي شيء يوم المباراة، تساهلنا كثيراً في الركلات الثابتة، ولم نفرض حراسة على المهاجمين، وغاب عنا التركيز والتنسيق، لست راضياً على النتيجة ولا الأداء، والوداد فاز بالفعالية والذكاء والدعم الجماهيري الكبير».