loader

محمد حامد (الشارقة)

اتخذ نادي بايرن ميونيخ، قرارات عدة لحماية اللاعبين من الإصابة بفيروس كورونا، وتهدف هذه القرارات إلى إبعاد اللاعبين عن أي احتمالات للإصابة بالفيروس، الذي يسجل حضوره في عالم الرياضة، حيث كانت البداية بوقف مباريات الدوري الصيني، ثم تأجيل مباريات قارية في آسيا، وتأجيل بعض مباريات الدوري الإيطالي، والتوجه نحو غلق بعض الملاعب في مناطق معينة من العالم، وإقامة المباريات من دون جمهور، خوفاً من تفشي وانتشار الفيروس، خاصة أن المنافسات الرياضية وكرة القدم تشهدها تجمعات بشرية كبيرة.
بالعودة إلى بايرن ميونيخ، فقد قررت الإدارة الطبية بالنادي، منع اللاعبين من توقيع الأوتوجرافات للجماهير، أو التصوير معهم، وخاصة صور السيلفي التي تجعل اللاعب يقترب كثيراً من المشجع أو مجموعة المشجعين الذين يلتقط معهم الصور، ونقلت شبكة إي إس بي إن العالمية، عن الصحافة الألمانية، تأكيداتها أن البروفيسور رونالدو شميدت، رئيس القطاع الطبي بنادي بايرن ميونيخ، قد طلب من اللاعبين التوقف خلال الفترة المقبلة عن التفاعل مع الجماهير، أي عدم التوقيع على الأوتوجرافات، أو التقاط الصور معهم، وخاصة الصور «السيلفي»، التي تجعل فرصة انتقال الفيروس من شخص إلى آخر كبيرة.
وقالت الجهات المشرفة على تنظيم البوندسليجا، والكرة الألمانية بشكل عام: إن الوضع تحت المراقبة في كافة أنحاء ألمانيا، لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية الجميع، ولم يتم تأجيل أي مباراة في ألمانيا، كما لم يسجل الوسط الرياضي أو الكروي أي إصابة بالفيروس، ولكن هناك حالة من الخوف خارج نطاق الرياضة، فقد تم إلغاء معرضاً عالمياً للسفر والسياحة، كان من المقرر إقامته في برلين قبل أيام.
جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، أكد في تصريحات سابقة، تفاعلاً مع إمكانية انتشار كورونا، واحتمالات تضرر التجمعات الجماهيرية والملاعب، إنه يراقب الموقف باهتمام كبير، مشدداً على أن الصحة وسلامة الجميع، أكثر أهمية من ممارسة أو مشاهدة كرة القدم بالطبع.