loader

محمد الدمرداش (القاهرة)

ضربت أزمة المستحقات المالية المتأخرة، صفوف الزمالك المصري، رغم النتائج الرائعة التي حققها الفريق مؤخراً والتتويج ببطولتي كأس السوبر الأفريقي والسوبر المصري، والانتصار على الترجي بثلاثية في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.
وعبر لاعبو الزمالك عن غضبهم الشديد من تأخر الإدارة في صرف المستحقات المالية ومكافآت التتويج بسوبري مصر وأفريقيا، ورفضوا خوض التدريبات في الساعات الماضية، استعداداً لخوض موقعة الإياب أمام الترجي التونسي بملعب رادس. وتلقى اللاعبون أكثر من وعد بإنهاء أزمة المستحقات وصرف جزء من قيمة عقودهم، إضافة إلى المكافآت المقررة، قبل مباراة الترجي الأخيرة بدوري الأبطال، إلا أن الإدارة لم تصرف تلك المبالغ، ما جعل اللاعبين يبدون غضبهم الشديد ويرفضون خوض التدريبات الأخيرة.
كما سيطرت أزمة المستحقات على موظفي وعمال النادي بعد تأخر الإدارة في صرف رواتبهم الشهرية، وقرروا تنظيم وقفة احتجاجية، اعتراضاً على الإدارة وتأخرها في تلبية مطالبهم، مع أزمة مالية صعبة يعاني منها النادي، بسبب توقف جميع الموارد، وخاصة الدعم المالي الذي كان يقدمه المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية للنادي.
وقال أمير مرتضى منصور، مدير الكرة، إن ناديه يسعى جدياً لإنهاء أزمة المستحقات وصرف كل رواتب اللاعبين ومكافآتهم المقررة، من أجل التركيز في موقعة الترجي بملعب رادس في تونس، مع ضرورة تأكيد الفوز والتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال.
بينما عبر الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للزمالك، عن غضبه من استمرار أزمة المستحقات، بما يؤثر على استمرار فترة التألق الحالية للفريق، مطالباً الإدارة بسرعة صرف المستحقات بأسرع وقت ممكن واحتواء الأزمة.

اخترنا لك