loader

علي معالي (دبي)

أكد محمد يوسف، حارس مرمى فريق خورفكان، أن من يحقق الفوز على الشارقة، ومن بعده الجزيرة، قادر على البقاء بدوري المحترفين، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة سوف تشهد انتفاضة أخرى لـ«النسور» في ظل المعنويات العالية التي اكتسبها الفريق في الدور الثاني، بعد أن نجح الفريق في تجميع 8 نقاط، حتى الآن، في الدور الثاني. وقال محمد يوسف: «التغيير الذي حدث بالفريق كان ضرورياً للغاية، في قائمة اللاعبين الأجانب، حيث عانينا كثيراً في الدور الأول من العنصر الأجنبي، الذي لم يقدم شيئاً، والدليل أننا في دور كامل حصلنا على 4 نقاط، ولكن في الدور الثاني حصلنا على 8 وما زال المشوار طويلاً».
وأضاف: «هناك عمل مكثف يقوم به الجهاز الفني ومجلس إدارة النادي، في وقفة كبيرة خلف اللاعبين الهدف منها تصحيح المسار والبقاء مع الكبار، وهو ما نفكر فيه خلال الفترة المقبلة، وثقتي كبيرة في قدرتنا على البقاء، لأننا حالياً نمتلك المقومات لتحقيق هذا الهدف».
وقال: «ما يشغل بالي حالياً ليس التجديد من عدمه مع خورفكان، حيث إنني حالياً في فترة التجديد أو الانتقال لنادٍ آخر بحسب اللوائح، ولكن كل تركيزي وتفكيري حالياً مع زملائي في كيفية إبقاء النسور بدوري المحترفين، في ظل التنافس الكبير بين أكثر من فريق في منطقة القاع بالدوري».
وقال: «ليس شرطاً أن نتنافس مع فرق معنا في الترتيب نفسه لتحقيق الفوز عليها فقط، بل علينا دائماً التفكير في الانتصار على أي فريق مهما كان، والدليل على ذلك أننا تعادلنا مع فرق منافسة لنا في المؤخرة مثل حتا والفجيرة، ولكن في الوقت نفسه حققنا الانتصار على أبطال مثل الشارقة والجزيرة».
ونوه محمد يوسف إلى أن مباراة خورفكان المقبلة أمام بني ياس غداً: ستكون على ملعبنا وبين جمهورنا وهو ما يحدث للمرة الأولى، وستكون جماهيرنا من خورفكان السند المهم لنا في أول مباراة على ملعبنا، لكي نسير في طريق الأمان. وأضاف: «الانسجام السريع للأجانب مع بقية اللاعبين الحاليين يؤكد رغبتهم في تقديم بقية الموسم بمنتهى الجدية والرغبة في بقاء الفريق، أضف إلى ذلك وجود عناصر من اللاعبين المواطنين، هدفنا جميعاً خدمة الفريق في هذا التوقيت الصعب من عمر المسابقة، وثقتنا ومعنوياتنا مرتفعة للغاية حالياً».

اخترنا لك