loader

محمد الدمرداش (القاهرة)

نجح مجلس إدارة نادي الزمالك المصري في احتواء أزمة إضراب لاعبيه، ورفضهم التدريب قبل السفر إلى تونس لمواجهة الترجي، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، بسبب أزمة المستحقات المالية والمكافآت المتأخرة للاعبين لدى النادي.
وهددت الأزمة المالية وإضراب اللاعبين، سفر البعثة البيضاء إلى تونس لخوض لقاء الإياب، حيث امتنع اللاعبون عن المشاركة بالتدريب، لعدم صرف رواتبهم لمدة 3 أشهر كاملة، مع عدم صرف مكافآت التتويج ببطولتي السوبر الأفريقي والسوبر المصري.
ونجح مجلس الزمالك في تأجير 3 محلات بسور النادي «الأبيض» لصالح أحد البنوك المصرية، بقيمة إجمالية بلغت 12 مليون جنيه، ساهمت في حل أزمة النادي مؤقتاً، وسداد أجزاء من رواتب اللاعبين ومستحقاتهم المالية، وإقناعهم بالعدول عن الإضراب، والسفر لخوض موقعة الترجي.
وكشف مرتضى منصور رئيس الزمالك، أنه بجانب إيجار المحلات الثلاثة، نجح في تجديد عقود بعض المحلات الأخرى، ما ساهم في دعم خزينة النادي مؤقتاً، أملاً في حل الأزمة الطارئة التي أثرت على الفريق، وكذلك موظفي وعمال النادي، والذين تظاهروا للحصول على رواتبهم.
وقال مرتضى لـ«الاتحاد»: إن عمرو الجنايني رئيس اتحاد الكرة الحالي، هو المتسبب الرئيس في الأزمة بتوجيهات من بعض معارضيه، بعدما جمد صرف 12 مليون جنيه للنادي، جاءت عن طريق الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، واستولى عليها، كما أن هناك بعض الخصوم جمدوا أرصدة الزمالك في البنوك، ما جعل النادي غير قادر على صرف مستحقات لاعبيه وعماله.
ومن جهة أخرى، زادت أزمات المنتخب المصري الأول، قبل أيام من انطلاق معسكره الدولي خلال الفترة من 23 وحتى 31 مارس الجاري، وخوض مواجهتي توجو في الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا، والمحدد لهما يوما 26 و29 في القاهرة ولومي على التوالي.
وبخلاف الغيابات والإصابات وضيق الوقت، بات عمرو وردة المحترف بالدوري اليوناني أزمة جديدة في صفوف «الفراعنة»، في ظل رغبة حسام البدري المدير الفني، في كسر تجميد اللاعب، وضمه للمنتخب في معسكر مارس، رغم استبعاده نهائياً لأسباب أخلاقية منذ نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 الصيف الماضي في مصر، ولم ينضم للفريق منذ ذلك الحين.
وتواصل حسام البدري مؤخراً مع وردة، للحديث حول إمكانية ضمه مع تألق اللاعب في اليونان حالياً، ولكن رغبة المدرب تجد من يعارضها من أعضاء مجلس اتحاد الكرة، بضرورة عدم ضم اللاعب غير المرغوب فيه، وأن ضمه سيفتح الباب لانتقادات عنيفة لجهاز المنتخب وإدارة اتحاد الكرة، وسيجعل الفريق يعاني من اضطراب، رغم حاجته للهدوء من أجل تعزيز موقفه في التصفيات، وتأكيد التأهل لبطولة الكاميرون.
من جانبه، أعلن حسام البدري، استبعاد محمود كهربا لاعب الأهلي من معسكر مارس، موضحاً أن القرار جاء بسبب خروجه عن النص في السوبر المصري بالإمارات، كاشفاً عن حاجته للاعبين أصحاب قدرة على التحكم في الانفعالات داخل الملعب وخارجه، مع حساسية المرحلة الحالية، ما يجعل كهربا خارج حساباته تماماً. وأوضح البدري، أنه من المنتظر الإعلان خلال ساعات عن أسماء اللاعبين المحترفين في أوروبا، مع صعوبة ضم أحمد حجازي مدافع وست بروميتش الإنجليزي، بسبب إصابته القوية في العضلة الخلفية، وبالتالي تأكد غيابه عن موقعتي توجو للإصابة.

اخترنا لك