loader

مراد المصري (دبي)

عزز أتالانتا مكانته بوصفه «الحصان الأسود» للكرة الإيطالية هذا الموسم، وهو التطور الذي جاء طبيعياً لمن يتابع هذا الفريق على مدار المواسم الأخيرة، حتى نجح في وضع بصمته بقوة هذا الموسم، فلم يكتفِ بالمركز الرابع على لائحة الترتيب فقط، ولكنه أعاد عقارب الساعة 6 عقود من الزمن إلى الوراء حينما تفوق على ليتشي بنتيجة 7-2 مطلع الأسبوع الجاري.
ونجح أتالانتا في تسجيل خمسة أهداف أو أكثر للمباراة الخامسة في الموسم الحالي للدوري الإيطالي لكرة القدم، وكان آخر من فعل ذلك هو آي سي ميلان في موسم 1958-1959، منذ واحد وستين عاماً، حيث تفوق ميلان وقتها على أليساندريا 5-1، يوفنتوس 5-4، تورينو 5-1، لاتسيو 5-0، ونابولي 6-1، وأودنيزي 7-1.
ميلان في ذلك الموسم نال لقب الدوري للمرة السابعة في تاريخه ونال لاعبه البرازيلي جوزيه ألتافيني المركز الثاني في ترتيب الهدافين بتسجيل 28 هدفاً في أول مواسمه معه قادماً من فريق بالميراس، والمثير أن ميلان رغم هذه الأرقام لم يكن أكثر الفرق تسجيلاً للدوري، حيث هز الشباك 84 مرة فيما كان فيورنتينا الاقوى هجومياً بتسجيل 95 هدفاً في 34 مباراة، وحل وصيفاً بالدوري بفارق ثلاث نقاط عن ميلان.
ونجح أتالانتا من تسجيل 7 أهداف للمرة الثالثة هذا الموسم تحديداً، فإلى جانب الفوز على ليتشي بنتيجة 7-2، تفوق على تورينو بسباعية نظيفة، وعلى أودينيزي بنتيجة 7-1، ومن أبرز النتائج الكبيرة التي سجلها هو الفوز على ميلان بخماسية نظيفة، وبارما بالنتيجة نفسها.
اللافت في الأمر أن مدرب الفريق جيان بييرو جاسبريني، كان يعتبر مثالاً على المدرب الذي فشل في اختبار الكبار، حينما استهل مسيرته بصورة سيئة مع إنتر ميلان مطلع عام 2011، لكنه لاحقاً واصل مسيرته ونجح بترك بصمته مع أتالانتا الذي بات يقدم أحد أجمل عروض الكرة الإيطالية بأداء هجومي متوازن توجه بالفوز على فالنسيا الإسباني بنتيجة 4-1، ليضع قدماً في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ويؤكد فريق مدينة «بيرجامو» إنه قادر على مقارعة الكبار وتحديد ملامح اللقب هذا الموسم، وهو الذي تنتظره مواجهة لاتسيو يوم السبت المقبل.

اخترنا لك