loader

علي معالي (دبي)

أصبحت فرصة محمد الشحي، وأحمد ديدا ضئيلة، في البقاء داخل «بيت الملك» خلال الموسم الجديد، حيث لم يتحدث أحد من الإدارة مع الشحي بشأن التجديد من عدمه، وفي الوقت نفسه، تعاقد الشارقة مع درويش محمد حارس حتا، الأمر الذي يُضعف فرصة ديدا في الاستمرار أيضاً.
ويبدو الوضع مختلفاً بالنسبة للاعب علي الظنحاني الذي سيتم التجديد معه، لحاجة الفريق إلى جهوده، والقناعة الكاملة لدى عبدالعزيز العنبري مدرب الفريق بقدراته، والدور الكبير الذي لعبه خلال الموسم الماضي، في تتويج «الملك» بالدوري والسوبر، وإجادته اللعب في طرفي الملعب.
وظهر الشحي بشكل لافت خلال الموسم الماضي، وتحديداً منذ «الجولة 18»، بعد إصابة الأوزبكي شوكوروف، وخاض الشحي مباراته الأولى أمام الجزيرة، وانتهت لمصلحة «الملك» 3 - 2، وفتحت النتيجة الطريق على مصراعيه أمام الشارقة، لحصد لقب غائب عنه منذ 23 عاماً، كما أن المباراة كانت بمثابة «مفتاح المحبة» بين الشحي وجماهير «الملك»، حيث سجل الهدف الثالث في الدقيقة 29.
وشارك الشحي «32 عاماً»، خلال الموسم الماضي، في 13 مباراة بالدوري «843 دقيقة»، وفي الحالي لعب 13 مباراة «699 دقيقة»، وسجل هدفاً في شباك الجزيرة، والطريف أن الهدفين هما حصاد اللاعب في مشواره بالدوري مع «الملك».
فيما جاءت مشاركة ديدا «31 عاماً» قليلة بالدوري، يكفي أنه لعب مباراة فقط هذا الموسم، أمام اتحاد كلباء، وانتهت بفوز فريقه 3-1، ولم يظهر خلال الموسم الماضي، في ظل التألق الكبير لعادل الحوسني، والذي يعد سبباً مهماً في تتويج الشارقة بالدرع.

اخترنا لك