loader

لندن (د ب أ)

أعلن منظمو بطولة إنجلترا المفتوحة ويمبلدون للتنس إلغاء النسخة المرتقبة للبطولة هذا العام بسبب تفشي فيروس «كورونا» المستجد في أنحاء عدة بالعالم، وكان مقرراً إقامة هذه النسخة في الفترة من 28 يونيو إلى 11 يوليو المقبلين، ولكن تفشي الفيروس الوبائي اضطر المنظمين لاتخاذ قرار الإلغاء، وهذه هي المرة الأولى التي تلغى فيها هذه البطولة، ثالث بطولات جراند سلام الأربع الكبرى بالموسم، منذ الحرب العالمية الثانية.
وقال آيان هيويت، الرئيس التنفيذي لنادي «عموم إنجلترا» المنظم للبطولة: «هذا القرار لم يتخذ ببساطة. اتخذنا القرار من منطلق الحرص الزائد على الصحة العامة ومصلحة كل العناصر المشاركة في ويمبلدون».
وأوضح النادي في بيان له أنه تبرع بالفعل بمهمات طبية، وقدم منشآته للاستخدام من قبل نظام الخدمة الوطنية الطبية (إن إتش إس) في محاولة للمساهمة في جهود المكافحة ضد الفيروس الوبائي.
وأضاف: «بعد دراسة شاملة وواسعة لجميع السيناريوهات، نعتقد أنه الإجراء المناسب تماماً في مثل هذه الأزمة العالمية. ويمكن الآن التركيز على كيفية استخدام موارد ويمبلدون لمساعدة المتضررين في مجتمعاتنا وخارجها».
وانضمت بطولة ويمبلدون العريقة إلى قائمة الأحداث والفعاليات الرياضية الكبيرة التي ألغيت أو تأجلت بسبب الفيروس الوبائي، حيث تضم القائمة أيضاً بطولتي كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2020) وكأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) ودورة الألعاب الأولمبية المقبلة (طوكيو 2020)، حيث تأجلت الأحداث الثلاثة إلى العام المقبل.
وقال ريتشارد لويس، الرئيس التنفيذي لنادي «عموم إنجلترا»: «نؤمن بشدة أن القرار ليس فقط في مصلحة المجتمع في الوقت الحالي، ولكن أيضاً يوفر الاستقرار لزملائنا في عالم التنس دولياً، نظراً للتأثير على بطولات الملاعب العشبية في المملكة المتحدة وأوروبا وروزنامة بطولات التنس».
وكان منظمو بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) ثاني بطولات «جراند سلام» الأربع الكبرى هذا الموسم، أعلنوا في وقت سابق تأجيل نسخة هذا العام من موعدها المقرر والمعتاد في مطلع شهر يونيو إلى الفترة من 20 سبتمبر حتى الرابع من أكتوبر المقبلين، كما دار الجدل في الفترة الماضية بشأن احتمالية تأجيل بطولة أميركا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) من موعدها المحدد في أواخر أغسطس المقبل إلى وقت لاحق هذا العام.
وعلق نجم التنس السويسري الشهير روجيه فيدرر على أنباء إلغاء البطولة بتغريدة على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، عبر الإنترنت، ذكر فيها: «مدمر».

اخترنا لك