loader

رضا سليم (دبي)

حددت لجنة المسابقات باتحاد اليد، يوم 4 سبتمبر المقبل، لبدء الموسم الجديد 2020-2021، والذي ينطلق بـ «الجولة 18» والأخيرة لدوري الرجال، وهي «المؤجلة» من الموسم الحالي، وتشهد تتويج الشارقة بدرع الدوري، للمرة الرابعة على التوالي، والـ14 في تاريخه، بعدما حسم اللقب، قبل جولتين من نهاية المسابقة، إلا أن قرار الاتحاد بتأجيل جميع المسابقات إلى بداية الموسم المقبل، وراء تأجيل تتويج «الملك» بالدرع، بعد مباراته أمام الوصل في الجولة الأخيرة، وجاء التأجيل ضمن الإجراءات الاحترازية، لعدم تفشي فيروس كورونا، حفاظاً على سلامة جميع اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية والطبية، وكل المشاركين في اللعبة. ويشهد الموسم الجديد، ضربة بداية كأس الإمارات للرجال 11 سبتمبر، على أن يقام كأس رئيس الدولة للرجال، والمؤجل من الموسم الحالي، بداية من 13 أكتوبر المقبل، ويعقبه دوري الرجال، والذي يحدد موعده بعد ذلك، وكأس نائب رئيس الدولة، على أن يكون كأس رئيس الدولة آخر بطولات الموسم، الذي ينتهي 23 أبريل 2021.
ويأتي قرار لجنة المسابقات لترتيب الموسم الجديد، رغم وجود دورة انتخابية خلال يونيو المقبل، واختيار مجلس إدارة للاتحاد، ويخرج من المجلس الجديد 3 شخصيات، نظراً لاستمرارهم لدورتين متتاليتين، هم محمد راشد طابور، وداوود مليح، وناصر الحمادي.
ومن المتوقع أن تشهد الأجندة تغييرات جديدة خلال المرحلة المقبلة، بناء على الإجراءات الاحترازية، واستمرارها من عدمه، بالإضافة إلى أن قرار لجنة المسابقات، لم يشمل كأس السوبر المحلي، وأيضاً كأس السوبر الإماراتي البحريني، ويتحدد موعده بناء على اتفاق الاتحادين، كما أن «الروزنامة» مرتبطة أيضاً بالأجندة الخارجية، سواء بطولات الأندية الآسيوية والخليجية والعربية، بالإضافة إلى مونديال كرة اليد للرجال، والذي يقام في مصر، خلال يناير المقبل، وفي حال منح البطاقة لمنتخبنا الذي حقق المركز الخامس آسيوياً يشارك في المونديال، وهو ما يخلط الأوراق أمام مجلس إدارة الاتحاد الجديد.

اخترنا لك